التحقيق في اعتداء أفراد أمن بالضرب على طالب لجوء

Views : 2093

التصنيف

الكومبس – دولية: حادث اعتداء لأفراد شركة أمن خاصة على أحد طالبي اللجوء بولاية سكسونيا الألمانية قد يفتح الباب أمام التحقيق في المزيد من حالات الاعتداء على طالبي اللجوء في مراكز الاستقبال.

أعلنت وزارة الداخلية في ولاية سكسونيا أنهالت الألمانية (يوم الجمعة 9 أغسطس / آب) أن أفراد حراسة خاصة بأحد نقاط الاتصال المركزية في ماجدبورج اعتدوا على أحد طالبي اللجوء بالضرب.

وذكرت الوزارة أن مقطعي فيديو على موقع “يوتيوب” أظهرا كيف فض أربعة أفراد حراسة في مركز اللجوء بمدينة هالبرشتات شجاراً بين لاجئين اثنين في بادئ الأمر، ثم طرحوا أحدهما أرضا وانهالوا عليه بالركلات ووجهوا له إهانات.

وبحسب بيانات الوزارة، فإنها لم تعلم بأمر الفيديو المنشور بتاريخ 14 نيسان/أبريل الماضي، إلا صباح يوم الجمعة.

ووفقاً لموقع شبيغل اونلاين، فإن رجلي الأمن المتورطان في الواقعة قد تم إيقافهما عن العمل وأحيلا للتحقيق، كما تم إيقاف رجلي أمن آخرين عن العمل شاهدا الواقعة دون أن يتدخلا لوقف الاعتداء على طالب اللجوء، والذي يشتبه تعرضه لإصابات جسدية خطيرة.

وقال وزير داخلية الولاية هولجر شتالكنشت إنه تم إيقاف الحراس الأربعة المعنيين عن العمل بصورة فورية، مشيراً إلى أنه تم تشكيل فريق تحقيق لكشف ملابسات الواقعة بالكامل، وقال: “هناك أمور لا يجوز حدوثها. انتهى”، مضيفاً أن ما يهم السلطات هو الشفافية بشكل خاص.

وأوضح الوزير أنه لا بد من فحص ما إذا كانت أحداث مثل هذه وقعت في الماضي داخل هذه النقاط التي تضم مهاجرين بهذه الشاكلة.

ولم يتضح حتى الآن من يتحمل تبعات نقل مقطعي الفيديو إلى موقع يوتيوب.

وقالت الوزارة إن مقطعي الفيديو صورا من أحد الأدوار العلوية لمبنى داخل المؤسسة التي تضم أماكن مأوى للاجئين. وأضافت أن العدد الحالي للاجئين يقل عن 1000 شخص من طالبي اللجوء الذين يتواجدون في فترة الاستقبال الأولي.

مهاجر نيوز

.(د ب أ)

هذا الخبر ينشر ضمن اتفاق تعاون مع DW

المصدر: DW – عربي