التحقيق في شأن إطلاق إنذار خاطىء في ستوكهولم

DANIEL ZDOLSEK / TT
Views : 11484

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يجري التحقيق في شأن إطلاق إنذار يُطلق عليه Hesa Fredrik بشكل خاطئ في العاصمة ستوكهولم، ليلة أمس، والذي يستخدم في حالات الطوارئ فقط.

ومن غير الواضح، سبب إطلاق الإنذار، الذي جرى في الساعة العاشرة من مساء أمس، وفيما إذا كان أطلق ثانية بعد ذلك وكما جرت العادة، كإشارة واضحة لانتهاء الخطر، لتهدئة المواطنين.

وقالت المسؤولة الصحفية في فرق النجدة، ليندا بينغتسون: “إن هذا ما سيجري التحقيق فيه. ما الذي حدث وكيف تعاملنا مع هذا الوضع. سنقوم بجمع المعلومات لمعرفة كيف حصل هذا”.

ويُطلق إنذار، Hesa Fredrik، هيسا فريدريك عند حالات الضرورة، ويسمى في الأصل، VMA، وهي مختصر رسالة تحذيرية الى العامة، كما يطلق هذا النوع من الرسائل المعلوماتية في الإذاعة والتلفزيون في حالة حدوث أزمة.

وانتقدت إيرين سفينونيوس، المسؤولة رسمياً عن إدارة الطوارئ في مقاطعة ستوكهولم، الأمر، قائلة لصحيفة “داغنز نيهيتر”: “الكثير من الأمر حصل بشكل خاطئ. كان يجب إطلاق الإنذار ثانية بعد إطلاقه بشكل خاطئ في المرة الأولى، لطمأنة الجمهور من زوال الخطر”.