التعليقات العنصرية تطول برلمانية في حزب المسيحيين الديمقراطيين

Foto: Twitter
Views : 3168

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قوبلت عضوة البرلمان عن حزب المسيحيين الديمقراطيين سارة سكيتيدال وشريكها (السامبو) بتعليقات عنصرية، بعد أن أعلن الشريكان أنهما يتوقعان توأماً من الأطفال. وفق ما نقلت اكسبريسن اليوم.

وقالت سكيتيدال “اخترت أن يكون لدي أطفال من رجل أغمق مني، الأمر الذي حرّك دماء الشر والكراهية لدى الناس. إنه أمر يثير اشمئزازي”.

وكانت سكيتيدال أعلنت أمس الخميس على إنستغرام أنها وشريكها جيمي ديانغ يتوقعان توأما. وقوبل إعلانها بالتهاني من ناحية، وبتعليقات كراهية عنصرية من ناحية أخرى.

وقالت سكيتيدال للصحيفة “إنه أمر مثير للاشمئزاز أن يتمنى البعض الموت لأطفالي الذين لم يولدوا بعد فقط لأن صبغتهم ستكون أغمق قليلاً مني”.

وعندما شاركت التغريدة تويتر، كتب أحد الأشخاص “أنت غير مرحب بك في مجموعتنا العرقية ومجتمعنا. لا تنسي ذلك أبداً. لا يمكن للأطفال السود أن يصبحوا سويديين”. وعلّق آخر “مبروك انسحابك من مجموعة الشعب السويدي”.

وتمت إزالة كثير من التعليقات الآن.

ولفتت سكيتيدال إلى أنها واجهت كثيراً من الكراهية خلال مسيرتها السياسية، وكان الأمر يتعلق غالباً بتعليقات عن مظهرها أو شخصيتها الجنسية، مضيفة “لكن هذا النوع من المنشورات جديد بالنسبة لي”.

واختارت مع شريكها التركيز على انتظار الأطفال مطلع العام المقبل. وقالت “لا أريد أن أبذل مزيداً من الطاقة على حثالة الإنترنت أكثر من اللازم. اخترنا التركيز على التهاني الرائعة التي تلقيناها وهي بالطبع أكثر بآلاف من الهراء الموجود. هذا ما نحاول تذكره بدلاً من ذلك”.