Lazyload image ...
2016-04-07

الكومبس – ستوكهولم: ذكر التلفزيون السويدي، أن الوظائف المدعومة من قبل الدولة، والتي تعرض على القادمين الجدد الحاصلين على الإقامات المؤقتة، مثل برنامج بداية عمل جديد، nystartsjobb لن تكون كافية لمنح صاحبها الحق في الحصول على الإقامة الدائمة، وفقاً لقانون الأجانب المؤقت الذي تقدمت به الحكومة السويدية، يوم أمس.

ونقل التلفزيون السويدي عن مصدر حكومي لم يجر تسميته، قوله: إن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاماً والمتكفلين بإعالة أنفسهم إقتصادياً دون الحاجة الى دعم من الحكومة، هم فقط الذي سيكون بمقدورهم تغيير تصريح إقامتهم من المؤقتة الى الدائمية.

ومع قانون الأجانب المؤقت والتغييرات التي أجرتها الحكومة السويدية على سياسة الهجرة، تصبح تصاريح الإقامة المؤقتة كالقانون. لكن إمكانية الحصول على الإقامة الدائمية ستبقى قائمة، حيث يمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاماً، والذين تمكنوا من الحصول على وظيفة أو مصدر للدخل من حرفة أو مهنة، الحصول على الإقامة الدائمية والقدرة على إستقدام عائلاتهم الى السويد أيضاً.

لكن وبحسب المصدر الحكومي، فأن الوظائف المدعومة من قبل الدولة لن تعطي لصاحبها حق الإقامة الدائمية، بل أن على الشخص الحاصل على الإقامة المؤقتة أن يظهر بأنه قادر على إعالة نفسه بنفسه، فيما ستقدم الحكومة في وقت لاحق، حداً للدخل الذي يشترط الحصول عليه.

قلق مكتب العمل

وعبر مكتب العمل عن مخاوفه وقلقه بشأن الكيفية التي ستسير عليها مهمة ترسيخ الوافدين الجدد التي يتولى المكتب مسؤوليتها. وكيف سيتفاعل القادمين الجدد الى السويد عندما يصبحون على علم بأن ما يحصلون عليه من وظائف مدعومة من قبل الدولة مثل instegsjobb أو nystartsjobb لن تكون طريقهم الى المجتمع السويدي بعد الآن.

يقول مدير قسم التكامل والترسيخ في مكتب العمل Mathias Wahlsten: “الوظائف المدعومة من قبل الحكومة والتي يحصل عليها القادمون الجدد، وظائف حقيقية، مثل التي يمارسها بقية الناس، مكان للعمل مثل الذي نذهب أنا وأنت إليه ونحصل على دخل منه”.

Related Posts