الحزب الاشتراكي الديمقراطي يرفض السماح بتأجير الرحم في السويد

Views : 1332

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: رفض الحزب الاشتراكي الديمقراطي الموافقة على السماح بتأجير رحم الأم في الرعاية الصحية السويدية. ودعا أعضاء الحزب إلى مناقشة هذه القضية في المؤتمر العام للحزب في شهر نيسان/ أبريل المقبل.

ويُعرف مصطلح تأجير الرحم أيضاً بالحمل البديل وهو عبارة عن حل طبي يتم اللجوء إليه لمساعدة النساء غير القادرات على الحمل والإنجاب بسبب مشاكل صحية. حيث تتم عملية الإخصاب خارج الجسم بتلقيح بويضة المرأة بماء زوجها في المختبر قبل أن تتم زراعة واحدة أو أكثر من تلك البويضات المخصبة في رحم امرأة متطوعة لتنمو وتستكمل فترة الحمل. وفي هذه الحالة يطلق على المرأة صاحبة الرحم اسم الأم البديلة بينما تكون صاحبة البويضة هي الأم البيولوجية.

وقالت عضوة الحزب Heléne Fritzon لراديو إيكوت “نحن نرى أن الحمل البديل قد يحتوي على العديد من المخاطر الواضحة بسبب زيادة الضغوط والتأثيرات الصحية على المرأة، وبالإضافة إلى ذلك نرى أن هناك خطر يتمثل بظاهرة الاستغلال التجاري”.

وكان محققون حكوميون قد أعلنوا قبل عام تقريباً عن ضرورة عدم السماح بإصدار رخصة قانونية تجيز القيام بتأجير الرحم “الحمل البديل”، سواء تم دفع الأموال مقابل الحمل البديل أو لم يتم ذلك.

وأوضح راديو إيكوت أن تأجير الرحم يقصد به أن تصبح المرأة حامل ومن ثم إعطاء الطفل إلى امرأة أخرى والتنازل عن حضانة الطفل.