الحزب الاشتراكي الديمقراطي يقترح تشديد العقوبات على مرتكبي الجرائم

Johan Nilsson/TT Justitieminister Morgan Johansson (S) på rundvandring med polis i Malmö 2017. Arkivbild.
Views : 3557

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي مقترحات جديدة حول تشديد العقوبات على مرتكبي الجرائم، في سياق حملته الانتخابية الحالية، قبل الانتخابات العامة الشهر المقبل.

ونشر الحزب برنامجه الخاص في مكافحة الجريمة، في 90 نقطة، يتعلق بعضها برفع سقف عقوبات بعض الجرائم.

وقال وزير العدل مورغان يوهانسون لوكالة الأنباء السويدية، إن تأثير تلك المقترحات يعني تمديد عقوبات العديد من الجرائم، لكنه أستدرك قائلاً: “نريد من وراء كل ذلك اصلاح المجرمين”.

رفع عقوبة جريمة الاغتصاب

وعلى الرغم من دخول قانون الجرائم الجنسية الجديد حيّز التنفيذ، الا أن الحزب يريد اتخاذ المزيد من الخطوات ورفع عقوبة الاغتصاب من الدرجة العادية. الأمر الذي تريده أحزاب المعارضة أيضاً.

وحول ذلك، علق يوهانسون، قائلاً: “يمكن أن يكون لذلك تأثير رادع وتأثير أن المجتمع يرسل إشارات الى العامة حول مدى جدية التشريعات في هذا النوع من الانتهاكات”.

ومعروف في السابق، أن الاشتراكي الديمقراطي كان بالضد من تخفيف العقوبات على الشباب مرتكبي الجرائم الذين تتراوح أعمارهم بين 18-21 عاماً، كما يسعى حزب المحافظين الى الشيء نفسه، الا أن كتلة أحزاب تحالف المعارضة ليس لديها مقترح مشترك حول ذلك.

ويسعى الاشتراكي الديمقراطي أيضاً الى إعادة النظر في عقوبة الشخص الذي يقوم بجرائم متعددة في نفس الوقت.