الحكومة: إلغاء حق الأقارب في الاعتراض على التبرع بالأعضاء

Foto: Jack Mikrut/Scanpix Sweden/ TT
Views : 814

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تريد الحكومة إلغاء ما يسمى حق “الفيتو” للأقارب والمتمثل في حقهم بالاعتراض على التبرع بأعضاء قريبهم المتوفى. وأرسلت الحكومة اقتراحاً بذلك إلى مجلس القانون اليوم بهدف زيادة التبرع بالأعضاء في السويد.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين “نأمل أن يزيد الاستعداد للتبرع لدى الشعب السويدي”. وفق ما نقل راديو السويد.

وكان عدد المتبرعين بأعضائهم العام الماضي هو الأعلى الذي تسجله السويد حتى الآن. وفق أرقام إدارة الرعاية الاجتماعية. غير أن الحاجة إلى الأعضاء والأنسجة لا تزال أكبر من العرض. وفي كل عام يموت بين 30 و50 شخصاً لأنهم لا يجدون الوقت الكافي للحصول على كلية أو كبد أو رئتين جديدتين، على سبيل المثال.

ويمكن للأقارب اليوم رفض التبرع إذا كان موقف المتوفى غير معروف. وتقترح الحكومة الآن إلغاء هذا الحق.

وقالت هالينغرين “بالطبع نريد زراعة الأعضاء لمن يحتاجها. وكانت العقبة أمام ذلك هي استخدام حق “الفيتو” من قبل الأقارب. فيما يترك الاقتراح الأمر بيد الفرد نفسه”.   

ولفتت إلى أن الجهات الصحية تعرف بوصية المتوفى من خلال الأقارب. وفي بعض الأحيان يسجل الشخص رغبته في سجل التبرعات سواء كان يرغب في التبرع أم يرفضه.

وتوقعت هالينغرين دعماً كبيراً للاقتراح في البرلمان، بحيث يدخل حيز التنفيذ في تموز/يوليو العام المقبل.

ويتطلب استخدام الأعضاء للزراعة تدخلات طبية للمرضى المحتضرين. وقالت هالينغرين إن الحكومة تريد أن تقدم دعماً قانونياً واضحاً لهذه الإجراءات أيضاً.