/AP/TT (أرشيفية)
/AP/TT (أرشيفية)
2020-10-06

الكومبس – ستوكهولم: قدمت الحكومة الدنماركية اليوم عدداً من الاقتراحات للقضاء على الجريمة في البلاد، أحدها منع كل مجرم مدان من التجول ليلاً لمدة تصل إلى عامين.  

وقالت رئيسة الوزراء ميت فريدريكسن “ليس من المعقول أن يلتقي الشبان الذين تعرضوا للضرب في الحانة في عطلة نهاية الأسبوع مع الجاني بعد ثلاثة أسابيع”. وفق ما نقل SVT.

وقدمت الحكومة اقتراحاتها للبرلمان، ويمنح أحد الاقتراحات الشرطة فرصة منع التجمع في أماكن خاصة لفترة محدودة من الوقت، بهدف خلق الأمن في المناطق التي يعيش فيها عدد من المجرمين الشباب.

وأوضحت فريدريكسن ” يمكن أن يكون ذلك في موقف للسيارات بمنطقة سكنية أو في محطة قطار حيث يتجمع هؤلاء الشبان ويسببون الفوضى”. وأضافت “الشباب من خلفيات خارج العالم الغربي ممثلون بشكل كبير في إحصاءات الجريمة”.  

واقترحت الحكومة أن تكون عقوبة انتهاك قانون منع التجمع غرامة قدرها 10 آلاف كرون أو السجن لمدة 30 يوماً مع مصادرة أشياء ثمينة يملكها مثل سترة باهظة الثمن.   

وتريد الحكومة أيضاً أن تكون قادرة على استبعاد المجرمين من الحياة الليلية في البلاد. وقالت فريدريكسن “في الدنمارك، يجب أن يكون المرء آمناً في كل مكان، في مراقص الديسكو والمناطق السكنية ومحطات القطار”.

Related Posts