الحكومة السويدية تريد حظر المزيد من المواد البلاستيكية

Foto: Thanassis Stavrakis &Jessica Gow /TT.
Views : 1369

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: من المقرر أن يدخل حظر الاتحاد الأوروبي للمواد البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة، حيّز التنفيذ بحلول العام 2021، لكن الحكومة السويدية أعلنت أنها تريد الذهاب أبعد من ذلك، ومنع المزيد من المواد البلاستيكية، خصوصا التي تستخدم عند الشواطئ وكذلك في المطاعم.

تشمل قائمة الحظر التي أعلنها الاتحاد الأوروبي أعواد التنظيف القطنية وأدوات المائدة والأطباق البلاستيكية وملاعق تقليب المشروبات وعصي البالونات وأوعية الطعام المصنوعة من البوليستيرين الممدد.

وقالت وزيرة البيئة إيزابيلا لوفين لراديو Ekot : “نحن الآن متقدمون على دول الاتحاد الأوروبي، وندرس الآن ما إذا كان من الممكن حظر تام للأكواب البلاستيكية، وحظر أوعية الطعام الفردية التي تستخدم لمرة واحدة”.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة لاتفاق يناير الرباعي بين الحكومة وحزبي الوسط والليبراليين.

ويشمل التحقيق أيضا إمكانية حظر الأواني البلاستيكية التي تستخدم في المطاعم لتوصيل الطعام الى العملاء في بيوتهم.

وبالنسبة للمواد البلاستيكية الأخرى مثل أوعية الطعام والأكواب والأغطية، سينصب التركيز على الحد من استخدامها وتحديد التزامات تتعلق بالتخلص منها للمصنعين في بعض الحالات.

وسيتعين أن يكون 30 في المئة على الأقل من المحتوى الداخل في صناعة الزجاجات البلاستيكية معاد تدويره بحلول 2030.