الحكومة السويدية تقترح نموذجاً كندياً أميركياً لمنع انتشار الجريمة   

Views : 439

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – مالمو: قدمت الحكومة السويدية اليوم برنامجاً وطنياً جديداً ضمن خططها المتعلقة بالحيلولة دون وقوع الشباب خطر الانضمام لجرائم العصابات في السويد، والتي استوحته من النموذج الذي تتبعه مدن عدة في الولايات المتحدة وكندا.

وقد أعلن عن هذا البرنامج وزير العدل والهجرة مورغان يوهانسون، في مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر اليوم في مدينة مالمو، التي شهدت مؤخراً عدداً من جرائم القتل ،ارتبطت في معظمها بعصابات منتشرة في بعض أحياء المدينة.

وأكد يوهانسون أمام ممثلين عن 600 مؤسسة صناعية وتجارية تخصيص حكومة بلاده وفق هذا البرنامج  40 مليون كرون إضافية سنوياً، لمكافحة الجريمة، ويتضمن البرنامج استراتيجيات عديدة تستهدف الشباب الذين قد يكونون معرضين أكثر لخطر الإنخراط في جرائم العصابات، وذلك عبر منح سكان الأحياء التي تنتشر فيها الجريمة، الفرصة للمساهمة بإصلاحها وجعلها أكثر أمناً,

وقال يوهانسون، إنه يرغب في قيام المزيد من أصاحب الأعمال الموجودين في تلك الأحياء بتمويل مشاريع إنمائية للسكان المحللين.

مشيراً إلى أن هذا البرنامج الذي أطلق عليه أسم ( معاً ضد الجريمة) مقتبس عن النموذج المتبع في مدن أمريكية وكندية، كانت تعاني في السابق من إنتشار مستوى عالي من الجرائم، لكن تطبيقة يجب أن يكون بالشكل “الذي يتناسب مع خصائص القانون والمجتمع في السويد” وفقاً ليوهانسون .

وأمل الوزير أن يؤدي تطبيق هذا البرنامج في جعل المناطق السكنية المعرضة للخطر أكثر أمناً.

ومن المقرر أن ينتشر البرنامج في أحياء عدة من مدن مالمو وستوكهولم ويوتبوري.