الحكومة السويدية تقدم ميزانية الربيع اليوم

Fredrik Sandberg/TT Finansminister Magdalena Andersson (S). Arkivbild.
Views : 1427

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تقدم الحكومة السويدية مشروع ميزانية الربيع اليوم، وهي الميزانية الأخيرة التي تقدمها خلال فترة ولايتها الحالية التي ستنتهي مع الانتخابات المقررة في شهر أيلول/ سبتمبر القادم.

وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون، إن من الممكن الحفاظ على المستوى الحالي من جودة الرفاهية دون زيادة الضرائب، على الرغم من أن مؤسسات عدة بالضد من ذلك.

وأضافت أندرشون في حديثها للتلفزيون السويدي، صباح اليوم، قائلة: “إن الأمر يتطلب أولويات قوية وواضحة”.

ووفقاً لمصادر التلفزيون، فإن ميزانية الربيع تتضمن استثمارات تصل الى حوالي 2.7 مليار سويدي، مقارنة بميزانية الخريف الماضية التي بلغ حجم الاستثمارات فيها 40 مليار كرون.

وتعتقد أندرشون، أن الاستثمارات واسعة وموجهة نحو تحسين نظام الرفاهية.

الأولوية للرفاهية الاجتماعية

وقالت أندرشون: “إن الأمر يتعلق بتنظيم المالية العامة للدولة، ولكن أيضاً ضمان أن تكون قوة الاقتصاد السويد جزء من البلد بأكمله من خلال تعزيز نظام الرعاية الصحية، تسريع التكامل، والعمل على توفير المزيد من عناصر الشرطة وتسريع العمل في متطلبات المناخ”.

وأضافت: “سنوظف 260 شخصاً في قطاعات الرفاهية الاجتماعية، ويجب علينا في الحكومة والبرلمان إعطاء الأولوية لمجالس المقاطعات والبلديات. ومن اجل إكمال التزامات الرفاهية في الفترة القادمة، علينا أن نولي الخدمات الاجتماعية الاهتمام قبل خفض الضرائب، ما يتطلب أولويات صارمة وواضحة. ووفقاً للتوقعات التي اراها اليوم لا أرى أن هناك حاجة لزيادة الضرائب”.