الحكومة السويدية توجه بإلغاء كل الاحتفالات الدينية والتجمعات في عيد الفصح ورمضان

Anders Wiklund/TT
Views : 804

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: وجهت الحكومة سكان السويد اليوم إلى عدم السفر بين المحافظات خلال عطلة الفصح حتى إن شعر الشخص بصحة جيدة. ودعت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين الجميع إلى إلغاء الاحتفالات الدينية والتجمعات في عيد الفصح ورمضان، للحد من انتشار عدوى كورونا.

وقالت هالينغرين في مؤتمر صحفي اليوم “على الجميع أن يتحمل مسؤولية الحد من انتشار العدوى”.

وأعلن مدير هيئة الصحة العامة يوهان كارلسون، في المؤتمر الصحفي، مجموعة تعليمات جديدة تشمل حافلات النقل العام والمطاعم والمتاجر ومؤسسات المجتمع المدني لاتخاذ احتياطات إضافية والحفاظ على مسافات بين الناس.

وفي حين لا تحمل التوجيهات قوة الإلزام القانوني، فإن كارلسون قال إنها ليست مجرد نصائح، وعلى الجميع أن يلتزم بها.

وأوضح كارلسون أن القانون لا يعاقب الشخص إن خالف التعليمات إلا إن كان يحمل العدوى ونقلها لغيره.

ودعا كارلسون كبار السن والأشخاص المعرضين للخطر إلى عدم الخروج للتسوق أو إلى المقاهي أو المطاعم.  

وقال كارلسون “يجب على الشركات ووسائل النقل العام اتخاذ تدابير جادة للحد من الازدحام”، مؤكداً أن إلغاء الشركات لبعض الرحلات أمر “غير مقبول” لأنه يؤدي إلى الازدحام.

وأعلن أن هيئة الصحة العامة ستحدد عدد الركاب في وسائل النقل العام حسب حجم المركبات، وستفرض إبلاغ الركاب بكيفية التصرف لتقليل خطر الإصابة.

وطالب كارلسون المتاجر بتحديد عدد العملاء لتجنب الازدحام، داعياً إلى  إيجاد بدائل لطوابير الدفع النقدي والتأكد من أن الزبائن يحافظون على مسافات بينهم.