الحكومة: تأثر الشركات الصناعية السويدية بفيروس كورونا محدود

Henrik Montgomery / TT
Views : 1739

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: التقى مسؤولون في الحكومة السويدية، اليوم، مع ممثلين عن مؤسسات وشركات صناعية سويدية، لمناقشة كيفية تأثير فيروس كورونا على عمل الشركات السويدية.

وبعد الاجتماع عقد، وزير الأعمال، إبراهيم بيلان، ووزيرة التجارة الخارجية، آنا هالبرغ، مؤتكراً صحفياً في ستوكهولم، أكدا فيه أن الصورة التي حصلت عليها الحكومة من الشركات والمعهد الوطني للبحوث الاقتصادية هي، أن تأثير الفيروس على قطاع الأعمال والصناعة محدود حتى الآن.

وقالت وزيرة التجارة الخارجية، إن هناك إشارات واضحة من الصين، لكنها غير مؤكدة في أوروبا” حول تأثر الشركات العاملة في تلك الدول.

من جهته أكد وزير الأعمال، أنه لا يوجد تكهنات حالياً حول تأثيرات كورونا.

وأثير خلال اللقاء تفعيل نظام Kortidsarbete الذي يتعلق بكيفية تعاطي الدولة والمؤسسات والشركات مع ظروف العمل، خلال وجود أزمة خطيرة مؤقتة في البلد، ومن ما يتضمنه ذلك النظام، تقليل ساعات العمل مع فقدان الموظفين جزء بسيط من رواتبهم، وتدخل الدولة لتقديم الدعم خلال تلك الأزمات.

وأكدت الحكومة أنها تعمل بشكل مكثف لتحسين هذا النظام، وخلق المزيد من المرونة فيه.

لوفين تفعيل هذا النظام أمر ملح:

وكان رئيس الحكومة، ستيفان لوفين، أبلغ وكالة الأنباء السويدية، بأن على رأس أولويات حكومته تفعيل نظام Kortidsarbete واصفاً أياه بالأمر الملح.

ويحظى هذا النظام بدعم سياسي واسع، كما تتم مناقشته حالياً بين الحكومة ونقابات العمال وأرباب العمل

ونشر على صفحته على الفيسبوك في وقت سابق أن الحكومة السويدية مستعدة للقيام بكل ما في وسعها لادارة التعامل مع الفيروس متوقعاً تسجيل المزيد من الحالات في ضوء ما يحصل في بقية دول العالم