الحكومة تبقي خيار التعليم عن بعد في الثانويات مفتوحاً

Foto: Stina Stjernkvist / TT kod 11610
Views : 1612

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قررت الحركة ترك الخيار متاحاً أمام المدارس الثانوية للتعليم عن بعد بغية الحد من العدوى إذا كانت هناك مشكلات في ازدحام الباصات والقطارات.

وقالت وزيرة التعليم آنا إيكستروم لوكالة الأنباء السويدية اليوم “قد تكون هناك حاجة في بعض المناطق، وليس كلها”.

وتفتح المدارس الثانوية أبوابها مرة أخرى الخريف المقبل، بعد أن أغلقت وتحولت إلى التعليم عن بعد بالكامل خلال الربيع الماضي نتيجة وباء كورونا.

وقالت إيسكتروم “عندما تفتح المدارس، فهذا يعني زيادة حادة في التنقل والسفر. كثير من طلاب المدارس الثانوية يتنقلون بالباصات والقطارات ومترو الأنفاق. بالنسبة للطلاب، لا يشكل ذلك خطراً كبيراً، لكنه قد يزيد خطر تعرض المسافرين الأكبر سناً للإصابة بأعراض خطيرة”.

غير أن إيسكتروم دعت إلى عدم استخدام الفرصة التي توفرها الحكومة الآن إلا في حالة الازدحام الشديد في وسائل النقل العام. وقبل ذلك، يجب أن تفعل شركات النقل العام ما في وسعها للحد من الازدحام من خلال زيادة الرحلات فيما ستحاول المدارس تكييف الجدول الزمني، عن طريق تأجيل بداية الدوام مثلاً حتى يتمكن الطلاب من التنقل بعد انتهاء وقت الذروة الصباحي.

وأوضحت “الأمر يعتمد تماماً على الوضع في وسائل النقل العام. والظروف مختلفة جداً في ذلك بين أجزاء البلاد”.

ويعني قرار الحكومة إبقاء الاحتمال لتقديم بعض الدروس عن بعد.

وقالت إيكستروم “يمكن استخدام هذا فقط لتجنب الازدحام في النقل العام. وليس وسيلة لتوفير المال، بل لضمان أنه يمكن التعليم دون نشر العدوى”.