الحكومة تتمسك بحد الـ50 شخصاً وتستثني المطاعم

Foto: Amir Nabizadeh / TT
Views : 1468

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: بعد طول انتظار، أعلنت الحكومة اليوم تمسكها بحظر التجمعات العامة التي يزيد عدد المشاركين فيها على 50 شخصاً، لكنها منحت المطاعم استثناء من ذلك. وفق ما نقلت TT.

وعقد وزير الداخلية ميكائيل دامبيري، ووزيرة الثقافة والرياضة أماندا ليند مؤتمراً صحفياً لإعلان قرار الحكومة بهذا الخصوص.

وقال دامبيري “بعد ازدياد العدوى، ستكون الأسابيع المقبلة حاسمة”. وأضاف “سيتم اعتبار حد 50 مشاركاً للتجمعات العامة قاعدة أساسية، لكن الحكومة تعلن عن اقتراح لتعديل اللوائح التي تتعارض مع بعضها”. حسب ما نقل راديو السويد.

وقالت ليند “نعلن عن استثناء المطاعم من قيد الـ50 شخصاً”. وسيدخل القرار حيز التنفيذ اعتباراً من 8 تشرين الأول/أكتوبر.

ويشمل الاستثناء الحفلات الموسيقية التي تجري داخل المطاعم فقط. وأوضحت ليند “من غير المنطقي أن يجلس 200 شخص ويأكلون في مطعم ثم يبدأ موسيقي في العزف لـ50 شخصاً فقط”.

وقالت ليند إن الحكومة تدرس أيضاً استثناء الفعاليات التي يحضرها جمهور جالس، مثل الحفلات الموسيقية والمباريات الرياضية. وستتخذ قراراً بذلك في 8 تشرين الأول/أكتوبر إذا لم يرتفع انتشار العدوى بسرعة قبل ذلك، ليتم تطبيقه في هذه الحال اعتباراً من 15 تشرين الأول/أكتوبر، بحيث يحافظ الجمهور الجالس على مسافة متر واحد بين بعضهم.

وكان الحظر المفروض على التجمعات والفعاليات العامة التي تضم أكثر من 50 شخصاً دخل حيز التنفيذ في 29 آذار/مارس، للحد من انتشار عدوى كورونا.

وفي آب/أغسطس الماضي، أرسلت الحكومة مذكرة للتشاور مع الهيئات المعنية بهدف تخفيف القيود، خصوصاً في قطاعي الثقافة والرياضة.

وفي ردها على الاستشارة، اقترحت هيئة الصحة العامة سقفاً جديداً للتجمعات بـ500 شخص وأن تكون المسافة بين الناس متراً واحداً.

غير أن هيئة الشرطة انتقدت الاقتراحات وقالت إنه لن يكون من الممكن الإشراف على التجمعات والفعاليات.

وتحدث اقتراح الحكومة عن استثناء المطاعم والمقاهي التي تنظم حفلات موسيقية من حظر التجمعات. وكان رأي الشرطة أن ذلك سيؤدي إلى ازدواج في المعايير بين فعاليات وأخرى.