Foto: Jessica Gow / TT
Foto: Jessica Gow / TT
2020-04-30

الكومبس – ستوكهولم: خصصت الحكومة، مدعومة بحزبي الوسط والليبراليين، 100 مليون كرون للمنظمات غير الربحية المتخصصة في قضايا العنف ضد النساء والأطفال. وقالت وزيرة المساواة بين الجنسين، أوسا ليندهاغن، إن معاناة من يعيشون في وضع صعب نتيجة العنف المنزلي تزداد خلال أزمة كورونا. وفق ما نقلت TT.

وأضافت ليندهاغن في مؤتمر صحفي اليوم “قضاء مزيد من الوقت في المنزل يعني زيادة خطر التعرض للعنف. ومن الصعب أيضاً طلب المساعدة حين تكون عالقاً في المنزل مع الجاني”.

وكلفت الحكومة إدارة الرعاية الاجتماعية بتخصيص 100 مليون كرون لمنظمات المجتمع المدني في 2020، بهدف دعم المنظمات غير الربحية التي تتصدى للعنف العائلي المرتبط بقضايا الشرف، أو التي تشرف على الصحة النفسية للأطفال والفتيات والنساء في مراكز الحماية.

وقالت ليندهاغن “كان من أهم أولوياتي تخصيص هذا المبلغ في أسرع وقت ممكن”.

وأضافت “لدينا مشكلة كبيرة في الوقت الحالي تتمثل في أن النساء والأطفال الذين يتعرضون للعنف المرتبط بقضايا الشرف يواجهون صعوبة في طلب المساعدة”.

وكلّفت الحكومة هيئة المساواة بين الجنسين بتطوير أساليب عمل لكيفية قيام البلديات بنشر المعلومات خلال أزمة كورونا.

وقالت المديرة العامة للإدارة الرعاية الاجتماعية أوليفيا فيغزيل إن طلبات الحصول على الأموال ستفتح في أيار/مايو ويمكن أن يبدأ دفع الأموال في حزيران/يونيو، مشيرة إلى تشكيل مجموعة تقييم بحيث تقدم المنحة فقط للمنظمات المهيكلة بشكل ديمقراطي والتي تشترك في رؤية الانفتاح.

وأضافت “سيكون لدينا إجراءات أبسط ولكننا سنظل حذرين من أن منحة الدولة تساعد الأطفال أو الأشخاص الضعفاء”.

وبيّنت المديرة العامة لهيئة المساواة بين الجنسين، لينا آج، أن المكالمات لمراكز حماية الفتيات والنساء زادت خلال أزمة كورونا بنحو 30 بالمائة في بعض المناطق. وفي المنطقة الجنوبية، سجلت الشرطة 70 حالة زيادة في جرائم العلاقات الزوجية في آذار/ مارس العام الحالي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

Related Posts