الحكومة تعلن تأجيل مقترحاتها بإصلاح مكتب العمل وتتعهد بإدخال تغيرات عليها

essica Gow/TT Arbetsförmedlingen i Solna. Arkivbild.
Views : 1906

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: وافقت الحكومة على تأجيل الإصلاحات، التي اقترحتها سابقا في هيكلية مكتب العمل لمدة عام، وفق ما أعلنت عنه أحزاب، الاشتراكي الديموقراطي، البيئة، الوسط والليبراليون في مقال للنقاش في افتونبلاديت.

يأتي ذلك بعدما هدد حزب اليسار و3 أحزاب يمينية، بسحب الثقة من وزيرة العمل إيفا نوردمارك ، فيما يتعلق بخطط خدمات مكتب التوظيف.

وكتب رئيس الحكومة ستيفان لوفين، ورئيس حزب البيئة، بير بولوند والنائب الأول لحزب الوسط، اندرس جونسون، وزعيمة الحزب الليبرالي، نيامكو سابوني مقالا مشتركاً في الافتونبلادت، أكدوا فيه، أن “هناك أجزاء من مقترحات إصلاح مكتتب العمل تحتاج إلى تغيير لخلق دعم في البرلمان”.

وقد حصلت الحكومة على دعم حزبي الوسط والليبراليين، لتأجيل الإصلاح لمدة عام بهدف إدخال تعديلات على المقترحات بشأنه.

وقال المشاركون في المقال، “إن ذلك سيعطي مزيدًا من الوقت لإصلاح جودة المكتب، وإن الأمر سيتم الأمر على مراحل، ما قد يلزم إجراء بعض التغييرات في عام 2021.

وأكدوا أنه سيتم تحديد اللوائح الرئيسية للإصلاح لدخولها حيز التنفيذ في نهاية عام 2022.

وأشار أحزاب اتفاق يناير، إلى أن الإصلاح المنشود، لا ينبغي أن يستند إلى قانون حرية الاختيار (LOV).

وشدد مسؤولو الأحزاب الأربعة في المقال على أن “اتفاق يناير ثابت قائلين في هذا الإطار، “إنه اتفاق بين أربعة أحزاب يضع الأساس لتطوير السويد وحل المشكلات الاجتماعية التي نواجهها”.