الحكومة: تعويض للموظفين من مجموعات الخطر بـ804 كرونات يومياً

Foto Jonas Ekströmer / TT kod 10030

الكومبس – ستوكهولم: اقترحت الحكومة أن يحصل الموظفون من مجموعات الخطر الذين لا يستطيعون العمل من المنزل، فيبقون في البيت للوقاية من كورونا، على تعويض قدره 804 كرونات في اليوم اعتباراً من أول تموز/يوليو ولغاية 3 أشهر.

ولم يشمل الاقتراح أقارب المعرضين للخطر، أو الحوامل. وسترسله الحكومة للبرلمان خلال أيام. وفق ما نقلت TT.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين اليوم “لدينا اقتراح جيد يتعلق بنظام تأمين اجتماعي مؤقت وجديد تماماً”.

ومن المتوقع أن يغطي التعويض نحو 70 ألف شخص. وكانت إدارة الرعاية الاجتماعية حددت تسعة فئات ضمن مجموعات الخطر تشمل المصابين بأمراض السرطان ونقص المناعة والسمنة العالية وغيرها.

ويشمل التعويض الأشخاص الذين لديهم لكن لا يمكنهم العمل من المنزل أو تكييف مكان عملهم لتقليل خطر الإصابة. ويجب عليهم تقديم شهادة طبية إلى التأمينات الاجتماعية.

ومن المتوقع أن يكلف الاقتراح بين 5-6 مليارات كرون في الأشهر الثلاثة.

وقالت هالينغرين “لم نجد أي دولة أخرى لديها نظام مماثل”، مضيفة أن الحكومة عملت بجد مع البرلمان للتوصل إلى الاقتراح.

فيما قالت رئيسة اللجنة الاجتماعية في البرلمان أنكاربيري يوهانسون (المسيحي الديمقراطي) “يسعدني أن الحكومة تقترب من قرار بشأن الوقاية من العدوى، لكننا نحتاج أيضاً إلى تقديم مقترحات بشأن الأقارب والحوامل”، مطالبة بأن يكون التعويض بأثر رجعي، حتى يتمكن الأشخاص الذين شعروا بضرورة البقاء في المنزل لفترة طويلة من الحصول على تعويض.

وقالت رئيسة لجنة الضمان الاجتماعي في البرلمان ماريا ستينرغارد (محافظين) “قطعت الحكومة شوطًا طويلاً، لكن لا تزال هناك أسئلة كثيرة، على سبيل المثال فيما يتعلق بالأقارب”، مشيرة إلى أن الأمر “استغرق وقتاً طويلاً”.