الحكومة تلغي “يوم التبليغ عن المرض” وتقترح تأجيلاً ضريبياً للشركات

STOCKHOLM 20200311 Fr v finansmarknadsminister Per Bolund (MP), Liberalernas ekonomisk-politiska talesperson Mats Persson, finansminister Magdalena Andersson (S) och Centerns ekonomisk-politiska talesperson Emil Källström under en pressträff om en extra ändringsbudget med anledning av det nya coronaviruset. Foto: Anders Wiklund / TT / kod 10040
Views : 9303

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ألغت الحكومة، اليوم، خصم تعويض يوم التبليغ عن المرض بالنسبة للموظفين اعتباراً من اليوم ولمدة شهر ونصف، ما يعني أن الموظف سيحصل على تعويض عن غيابه المرضي منذ اليوم الأول.

واقترحت الحكومة مع حزبي الوسط والليبراليين تأجيل دفع الشركات لرسوم رب العمل وضرائب الموظفين عن شهرين، على أن يكون التأجيل لمدة عام كامل. كما اقترحت البدء بتطبيق تخفيض ساعات العمل بدءاً من أول أيار/مايو المقبل.

وتأمل الحكومة أن تساعد هذه الإجراءات في الحد من انتشار فايروس كورونا وتجنب تداعياته الاقتصادية.

وقالت وزيرة المالية ماجدالينا أندرسون، في مؤتمر صحافي، إن الحكومة ستضع الاقتراح على طاولة البرلمان في أسرع وقت ممكن.

وأعلنت الحكومة أنها ستعوض البلديات والمقاطعات بمبلغ مليار كرونة عن التدابير الاستثنائية لمواجهة انتشار الفايروس.

وسيكلف التأجيل الضريبي ميزانية الحكومة عشرات مليارات الكرونات.

وأضافت وزيرة المالية “نحن نستعد طبعاً لمزيد من الإجراءات إذا لزم الأمر”.