“القطرية” تدشّن رحلاتها إلى يوتيبوري

Views : 1433

التصنيف

الكومبس – اقتصاد: أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن الافتتاح الرسمي رحلاتها إلى مدينة يوتوبوري ثاني وجهاتها في السويد بعد ستوكهولم، حيث من المقرر أن تسير خمس رحلات أسبوعيا إلى هذه المدينة التي تعد مركزا مهما للأعمال.

فيما أكد الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية أكبر الباكر على أن المشروع يندرج في إطار خطط التوسع السريعة للناقلة الوطنية لدولة قطر، والتزامها بنقل المزيد من الزوار إلى السويد وتمكين المسافرين من السويد من السفر إلى مختلف الوجهات على شبكة الوجهات المتنامية للناقلة عبر مقر عملياتها في الدوحة مطار حمد الدولي الحائز على عدة جوائز عالمية.

وأشار إلى أهمية مدينة يوتوبوري باعتبارها مركزا مهما للأعمال ووجهة سياحية تكتسب شهرة يوما بعد يوم.. موضحا أنه من شأن الرحلات الجديدة للخطوط القطرية لهذه المدينة تمكين المسافرين من السويد من الاستمتاع بخيارات سفر أكثر إلى شبكة واسعة من الوجهات العالمية، فيما ستتيح الفرصة أمام المزيد من المسافرين من مختلف أنحاء العالم لزيارة المدينة واكتشافها.

من جهته، قال السيد جوناس أبراهامسون الرئيس التنفيذي لشركة سويدافيا المشغلة لمطارات السويد إن بلاده تمتلك الاقتصاد الأكبر بين الدول الاسكندنافية وتعد من بين أقوى الاقتصادات على مستوى أوروبا.

وأشار إلى أن الرحلات الجديدة للقطرية ستساهم بشكل كبير في تعزيز السياحة في السويد ودعمها لقطاع الأعمال ومساهمتها في استقطاب الاستثمارات إلى المنطقة وتبادل المعرفة.

وأضاف أنه وخلال خمسة أعوام ضاعفت الخطوط الجوية القطرية من عدد رحلاتها المباشرة بين الدوحة وستوكهولم، لتزيد بذلك من أعداد المسافرين بين السويد وشتى الدول في مختلف أنحاء العالم.

وذكرت الخطوط القطرية أنه من المتوقع أن تشهد مدينة يوتوبوري، ثاني أكبر المدن السويدية، نموا كبيرا قبل نهاية عام 2035، حيث تعد الآن إحدى المدن الصناعية المهمة ومركزا متميزا للأعمال مع احتوائها على أكبر ميناء في دول شمال أوروبا.

ومن المقرر أن تسير الخطوط الجوية القطرية خمس رحلات أسبوعيا إلى المدينة على متن طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر التي تضم 22 مقعدا على درجة رجال الأعمال و232 مقعدا على الدرجة السياحية.

وبالإضافة إلى نقل المسافرين فمن شأن الخمس رحلات الأسبوعية إلى يوتوبوري زيادة السعة الاستيعابية لنقل البضائع جوا من دول شمال أوروبا إلى ألف طن أسبوعيا.

كما ستساهم الرحلات المباشرة إلى هذه المدينة في دعم صناعة السيارات والدوائيات والتكنولوجيا المتقدمة والصناعات العامة في السويد ونقل البضائع بشكل سريع ومريح إلى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأستراليا ونيوزيلندا عبر مقر عمليات الخطوط الجوية القطرية في الدوحة حيث تتمتع القطرية للشحن الجوي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الشحن الجوي على مستوى العالم، بحضور قوي في منطقة دول شمال أوروبا، وتوفر حاليا إمكانية نقل البضائع جوا عبر المساحة المخصصة للشحن في طائرات الركاب من وإلى عواصم دول شمال أوروبا مثل هلسنكي وأوسلو وكوبنهاغن وستوكهولم، بالإضافة إلى أربع رحلات شحن جوي منتظمة من أوسلو.