الدنمارك تحتج على عدم تمديد إجراءات الرقابة على الحدود

Views : 4832

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: احتجت وزيرة الهجرة والتكامل الدنماركية، إنغر ستوغبري على قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي بعدم تمديد إجراءات الرقابة على الحدود، المطبقة بين عدد من الدول الأوروبية من بينها السويد والدنمارك.

ووفقاً لوكالة أنباء Direkt، فإن المفوضية لن تقبل بتمديد الرقابة على الحدود السويدية مع الدنمارك أو غيرها من ضوابط الرقابة الداخلية في بلدان الاتحاد الأوروبي.

وقال مفوض الهجرة ديميتريس أفراموبولوس، يوم أمس الأربعاء، إنه لن يكون هناك أي تمديد. وأن إجراءات الرقابة على الحدود ستنتهي في غضون شهرين، وأن المفاوضات في الحصول على موافقة بذلك لم تعد مُتاحة بعد الآن.

ومن بين ما يعنيه القرار، أن إعفاء السويد والدنمارك وألمانيا والنمسا والنرويج من حرية التنقل داخل منطقة الشنغن، ستنتهي في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

وطُبقت إجراءات الرقابة على الحدود في 4 كانون الثاني/ يناير من العام الماضي 2016، وذلك بسبب التدفق الكبير للاجئين على حدود بعض الدول الأوروبية ومن بينها السويد.

الدنمارك تحتج!

وتعارض وزيرة الهجرة والتكامل الدنماركي، إنغر ستوغبري قرار المفوضية، وترى بإن الرقابة على الحدود الألمانية يجب أن تستمر.

وكتبت في تعليق لها على الفيسبوك، قائلة: “إن الحكومة الدنماركية وليس المفوضية الأوروبية، هي من تقرر في استمرار الرقابة على الحدود”.

وترى، أنه لا زال هناك حاجة كبيرة لمراقبة الحدود.

 

التعليقات

اترك تعليقاً