الراديو السويدي: “الميليشيات الشيعية” تريد مغادرة القوات السويدية أيضاً العراق

Foto: Henrik Montgomery/TT
Views : 1545

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت مراسلة الراديو السويدي في بغداد سيسيليا أودن إن “الميليشيات الشيعية” في العراق، لا تُفّرق بين القوات السويدية والأمريكية، وتريد خروج الجميع من البلاد.

ونقل تقرير للراديو عن الناطق بلسان حزب الله العراقي، محمد محي، قوله “يجب على جميع القوات الأجنبية مغادرة العراق، بما في ذلك السويد”.

وأضاف أنه مستعد للضغط على رئيس الوزراء العراقي من أجل ذلك.

لكن العديد من السياسيين العراقيين يقولون بحسب الراديو، إن الدول التي تلعب دوراً إيجابيّا مثل السويد يمكن أن تستمر قواتها في لعب دور عسكري بالعراق.

ووصف تقرير الراديو السويدي حزب الله بأنه واحد من أكثر “الميليشيات الشيعية تشدداً” في العراق.

وكان وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيست صرح مطلع الأسبوع الجاري، إن الجنود السويديين سيبقون في العراق، إذا رغبت الحكومة العراقية بذلك.

ويبلغ قوام القوات السويدية التي تتواجد في العراق نحو 70 شخصاً، وإذا ما تطلب الأمر، تمتلك وزارة الدفاع صلاحية توفير قوة سريعة من 150 عسكريّاً لتقديم المساعدة في الحالات الطارئة.

وتشارك السويد في تدريب القوات العراقية، بناءً على قرار من البرلمان في العام 2015، لكن القوة السويدية هي قوة تدريبية عسكرية، وليست مشاركة في الحرب، حيث يجري ذلك ضمن إطار التحالف العالمي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، داعش.

وتهدف السويد من تواجدها العسكري في العراق، الى زيادة قدرات قوات الدفاع العراقية على مواجهة التهديدات الإرهابية.

التعليقات

تعليق واحد

يجب على جميع الدول والأجنبية و غير الأجنبية خروج من عراق حتى تهدا الوضاع
سبحان الله امريكا صاحبت الفتن بل عالم عربي وين ما حطط جيشها عم يصير حرب
و عم يسرقون خيرات البلاد و خيرات عباد اذ حدا تكلم و قف بوجهم بقولون عليه ارهابي
بس بقول حسبي الله و نعم الوكيل