الرياح والأمطار الغزيرة تتسببان بإصابة شخصين في ستوكهولم وتعرقلان حركة القطارات غرب البلاد

Views : 1831

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: شهدت أجزاء كبيرة من غرب السويد، منذ نهاية الأسبوع وصباح اليوم الاثنين، هطولات مطرية قوية، ورياحاً عاتية، أدت إلى تأخيرات  في حركة القطارات.

وكان أصدر مركز الأرصاد الجوية (SMHI) تحذيراً من الدرجة الأولى، حيث بلغت سرعة الرياح 93 كيلومترًا في الساعة في منطقة فاسترا يوتالاند يوم أمس الأحد.

وجراء ذلك تعثرت حركة القطارات، فقد حلت الحافلات محلها، بين خطوط Strömstad و Uddevalla كما تم إلغاء القطارات بين Varberg و Borås.  

كما ألغيت أيضًا رحلتا عبارتين بين يوتبوري  و Fredrikshamn يوم الأحد ، وأغلق جسر أوديديفالا أمام حركة المرور الكثيفة، فيما تسبب سقوط أغصان  وجذوع الأشجار في تعثر حركة عدة طرق، غرب السويد.

وحصلت العاصمة ستوكهولم على الساحل الشرقي للبلاد،على نصيبها من الطقس العاصف، ففي ضاحية ياكوبسبيري، سقطت سقالة من مبنى مؤلف من ثلاثة طوابق، ما أسفر عن إصابة رجل بجروح.

وفي جنوب ستوكهولم، نُقل رجل في العشرينات من عمره إلى المستشفى، بعد أن سقط جذع شجرة فوق رأسه.

وحتى صباح اليوم الاثنين، كان لايزال تحذير الدرجة الأولى من قبل الأرصاد الجوية  لرياح قوية في عرض البحر قبالة سواحل غرب وشرق السويد قائماً  .

ووصفت وسائل الإعلام السويدية العاصفة بأنها أول عاصفة خريفية خلال العام، ومن المتوقع أن يبدأ الطقس السيء بالظهور تدريجياً من الآن وصاعداً.

وستصل درجات الحرارة إلى 15-16 درجة مئوية في جنوب السويد في الأيام القليلة المقبلة، وسط جو متقلب من الأمطار والرياح وسطوع للشمس.

وفي الأسبوعين المقبلين، ستستمر درجات الحرارة الباردة التي بدأت بالفعل في شمال السويد وستنتقل إلى مناطق الجنوب أيضاً.