السامر يحتفلون بعيدهم الوطني اليوم

Heiko Junge / NTB scanpix / TT Renskötsel är en traditionell samisk näring. Det finns cirka 4 600 renägare i Sverige och runt 2 500 personer beräknas vara beroende av inkomster från renskötsel, enligt Sametinget. Arkivbild.
Views : 5676

المحافظة

نوربوتن

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تحتفل أقوام السامر في السويد والنرويج وفنلندا وروسيا، اليوم بالعيد الوطني لهم.

والسامر ويطلق عليهم أيضا تسمية اللابيون، هم أقوام يعيشون في شمال السويد والنرويج وفنلندا وشبه جزيرة كولا الروسية.

ويجري الاحتفال باليوم الوطني للسامر منذ عام 1993 تخليداً لذكرى أول اجتماع وطني عابر للحدود عقد في تروندهييم، Trondheim في 6 شباط/ فبراير 1917، حيث اجتمع أكثر من 100 سامي من النرويج والسويد من أجل مناقشة المشاكل المشتركة.

وفي العام التالي، وللمرة الأولى، عُقد اجتماع مماثل في السويد.

وتسمى مناطق السامر التقليدية في النروج والسويد وفنلندا وروسيا بـ سامبي، Sápmi وهناك حوالي 80-100 ألف سامري في العالم، نحو 35 ألف منهم يعيشون في السويد.

واعتبر السامريون ومنذ عام 1977 كشعب من السكان الأصليين في السويد، وجرى الاعتراف فيهم في القوانين الدستورية كشعب منذ عام 2011.

وللغة السامية جذور فنلندية أوغريسكا وتنقسم الى ثلاث لغات مختلفة مع العديد من اللهجات الفرعية. ويعترف باللغة السامية كونها واحدة من لغات الأقليات القومية الخمس في السويد.