السجون السويدية شبه ممتلئة وبلاغات العنف داخلها في ازدياد

Prisoner
Views : 8323

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ازدادت بلاغات العنف في السجون السويدية، بشكل ملحوظ سواء من قبل السجناء أو حتى موظفي تلك السجون، بالإضافة إلى زيادة في ضبط الأسلحة داخل جدران السجن.

 وقال فريدريك فيلهيمسون، مدير إدارة أمن السجون السويدية، إن الزيادة في بلاغات العنف لا تتناسب مع التوقعات بل أنها تضاعفت.

وقد تم في العام الماضي، الإبلاغ عن 327 حالة عنف بين السجناء و91 حالة عنف ضد الموظفين والعاملين في السجون، وهذا يشكل زيادة من 39 إلى 65 في المئة على مدى عامين على التوالي وفقاً لفيلهيمسون.

وتعود الأسباب لهذه الزيادة في عدد البلاغات، إلى أن طرق الإبلاغ عن العنف قد تحسنت وإن كتابة التقارير وتسجيلها من قبل الدائرة المسؤولة تتم بشكل أفضل، بالإضافة إلى الازدحام في السجون، الذي يجعل السجناء، يتأثرون ببعضهم البعض من حيث تقليد السلوك العنيف ونقله إلى البقية مما يخلق مشاكل أكبر.

على صعيد مماثل وصل عدد الأسلحة المصادرة من السجون إلى أكثر من الضعف خلال أربع سنوات.

وعزى فيلهيمسون ذلك، إلى أن جو العنف داخل السجن، يدفع السجناء للشعور بعدم الأمان وبالتالي حيازتهم لها ليس فقط عن طريق تهريبها إلى داخل السجن، وإنما صناعتها بطرق بدائية، مثل شحذ قطع حادة من البلاستيك وعلب الطعام أو حتى فرشاة الأسنان.

يذكر أن السجون السويدية أصبحت ممتلئة بشكل غير معتاد، حيث وصلت نسبة “امتلاء” السجون إلى 95% مقارنة بـ 85% قبل أربعة أعوام.