السلطات الدنماركية تطارد ذئبّاً “إرهابيّاً” يذبح الخراف

الكومبس – كوبنهاغن: قال مستشار الحياة البرية الدنماركية، ينس هينريك ياكوبسين، لوكالة الأنباء الدنماركية إن ذئباً مشتبهاً به، قد يكون هو الذي قتل 24 خروفاً، وأصاب عدد آخر، في  مزرعة تقع بمنطقة غرب جزيرة يولاند، وهو ما أثار الرعب بين المزارعين في المنطقة.

وأضاف ينس ياكوبسين، بأن عينات الحمض النووي قد أرسلت الى ألمانيا، لتحديد ما إذا كانت هجمة ذئب، أم لا، علما بأن نتائج التحاليل تظهر بعد 6 أسابيع.
والتقت الصحيفة اليومية لمدينة هولسته برو براعي الأغنام، مورتين توغيرسين، الذي تعرضت خرافه مرارا لهجمات مماثلة.

وقال إن الخراف كانوا قطيعاً مؤلفا من 200 رأس، وكانوا يتجولون بحرية في البراري، ولم يكونوا خلف قضبان الأسوار الحامية المزودة بتيار كهربائي.
وأوضح ان الذئب يتبع الخراف، ومن الصعب أن نضع الخراف بين أسوار ثابتة، مما يجعلهم عرضة لهذه الهجمات.

وأشار أيضا الى انه في حالة أثبات الهجمة بأنها من ذئب، “فهذه ليست المرة الأولى التي تحدث في مزرعتي، فقد فقدت ما يقارب 90 رأسا من الخراف سابقا بهجمات مشابهة”.

يذكر أن وكالة حماية البيئة الدنماركية، أكدت حدوث 25 هجمة سابقة على المراعي في الدنمارك، وأن الدولة صرفت مبلغا تعويضيا قدره 249.000 كرون لمالكي المزارع.