السلطات السويدية تفشل في ترحيل العديد من طالبي اللجوء

Views : 15696

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت تقارير صحفية سويدية، أن العديد من عمليات الترحيل القسرية، التي تقوم بتنفيذها مؤسسة إصلاح المجرمين بطائرات خاصة، تلقى الفشل، رغم ما تكلفه من مبالغ طائلة.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة Upsala Nya، فأن ثلاث عمليات ترحيل الى العاصمة الأردنية، عمان فشلت في مدة أقل من شهر.

وذكرت الصحيفة، أن مؤسسة إصلاح المجرمين، قامت باستئجار طائرات خاصة بكلفة تزيد عن 45 مليون كرون، لترحيل 908 أشخاص، خلال الفترة من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير 2016 وحتى منتصف شهر تموز/ يوليو من هذا العام، الا أن 124 حالة من تلك الحالات لم يكن من الممكن تنفيذها، بحسب المراجعة التي قامت بها الصحيفة.

عراقيل

والسبب في عدم نجاح تنفيذ تلك العمليات، يكون في الغالب بسبب إلغاء الرحلة، إما من السويد أو أثناء الطريق أو في المقصد النهائي، وأكثر الأمور المسببة لذلك، هو عدم ظهور الشخص المعني بالترحيل أو أن الدولة المعنية باستقبال الشخص لا تقبل بوثائق الشخص، الذي يتم ترحيله أو بسبب عدم اكتمال وثائق السفر بالأصل.

وتسببت مثل هذه الامور الى اضطرار المؤسسة الى إلغاء رحلات خاصة عبر طائرات مستأجرة، بقيمة 657000 كرون.

ومن الصعب تقدير التكلفة الإجمالية لتلك الرحلات، حيث أن مكتب رقابة الحدود الأوروبية، فرونتيكس، يشارك بتمويل بعض عمليات الترحيل تلك.

وتحصل مؤسسة إصلاح المجرمين على نحو تسعة ملايين كرون من فرونتكس، سنوياً، للقيام بهذه العمليات. وكان من المقرر، ترحيل شخص من أُبلاند، يبلغ من العمر 37 عاماً الى الأردن في الأسبوع الماضي.

ووفقاً لقسم عمليات الشرطة الوطنية، فأن ذلك حصل بسبب سوء فهم في وزارة الداخلية الأردنية. ووفقاً لمصادر الصحيفة، فأن السفارة السويدية في الأردن، ستقوم بالتحقيق في فشل حالات الترحيل القسري تلك بأقرب وقت.