Foto: Linus Svensson / TT kod 10510
Foto: Linus Svensson / TT kod 10510
2020-06-09

الرعاية الطبية لغير مرضى كورونا تعود إلى طبيعتها أول سبتمبر

الكومبس – ستوكهولم: قالت مسؤولة الصحة والرعاية في محافظة ستوكهولم، آنا ستاربرينك، إن الضغط على الرعاية الصحية في المحافظة مازال كبيراً، مضيفة “مازلنا في منتصف وباء كورونا ومازال كثير من المرضى يتلقون الرعاية في المستشفيات”.

ولفتت ستاربرينك، في مؤتمر صحفي اليوم، إلى تأخر رعاية بقية المرضى من غير المصابين بكورونا نتيجة حاجة المستشفيات إلى استيعاب مرضى الوباء. غير أنها رجّحت أن تعود الرعاية الطبية إلى طبيعتها في بداية أيلول/سبتمبر المقبل.

وأضافت “كان من المنطقي تماماً أن نفعل ذلك. يجب أن نعطي الأولوية لأولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها، ويعانون من مرض شديد”. وفق ما نقلت TT.

وامتنع كثيرون عن طلب الرعاية الصحية لأنهم يخشون العدوى.

واستمر عدد الأشخاص الذين يطلبون الرعاية بسبب السكتة الدماغية والقلبية في الانخفاض حتى في أيار/مايو. في حين عاد مرضى القلب للزيادة مرة أخرى.

وقالت ستاربرينك “نحن نحث كل من يحتاج إلى رعاية على عدم التردد بطلبها”.

وخلال آذار/مارس ونيسان/أبريل، انخفض عدد العمليات المجدولة سابقاً بشكل حاد في ستوكهولم. ووصل الانخفاض في نيسان/أبريل إلى 54 بالمئة عن الوضع الطبيعي. كما انخفضت زيارات الرعاية الأولية بشكل حاد منذ تفشي الوباء.

وقالت ستاربرينك “نحن قلقون بشأن عدم حصول المرضى على فحوصاتهم السنوية”.

وأضافت “نرى أنه سيكون لدينا حاجة كبيرة للرعاية المرتبطة بكورونا طوال فصل الصيف. لكننا نرى أيضاً أن الرعاية يمكن أن تعود إلى طبيعتها بالتوازي مع ذلك، لتبدأ في سداد الدين للمرضى الآخرين”.

Related Posts