“السويد أسوأ دول الشمال الأوروبي في الرعاية الصحية الطارئة”

Views : 1035

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة حول نوعية الرعاية الصحية في دول الشمال الأوروبي أن حالات الطوارئ في السويد هي الأسوأ بين مستشفيات بلدان الدنمارك والنرويج وفنلندا وإيسلندا، حيث جاءت كل من الدنمارك وفنلندا في مقدمة قائمة أفضل رعاية صحية.

وذكرت صحيفة Svenska Dagbladet التي نشرت التقرير أن السويد تعتبر جيدة في مجال البحوث الطبية، كما أن رعاية حالات الطوارئ في السويد يمكن تصنيفها بأنها جيدة نوعاً عندما يتعلق الأمر فقط بالعلاج والبقاء على قيد الحياة، ولكن هناك مشكلة كبيرة في التعامل مع الحالات الصحية الطارئة، ويشمل هذا المفهوم عدة أمور من بينها زيارات الأطباء للمرضى.

وبحسب الدراسة فإن الأطباء في السويد يقابلون عدد قليل جداً من المرضى خلال أوقات دوام العمل اليومية، وبالإضافة إلى ذلك تمتلك السويد مستوى منخفض للغاية فيما يتعلق بالعناية الصحية الأولية.

عدد أقل من الأطباء

وتشير نتائج الدراسة إلى أن السويد أخفقت في توسيع آفاق وتطوير مجالات الرعاية الصحية الأولية من أجل أن تكون المستشفيات قادرة على الحصول على أكبر قدر ممكن من المرضى.

وبينت الصحيفة أن عدد الأطباء العامين انخفض كثيراً في السويد، في حين أصبح هناك عدد أكبر من الأطباء المتخصصين على مدى 15 عاماً ماضية.

وبينت الدراسة أن فنلندا احتلت تاريخياً المرتبة الأولى في قائمة أفضل دول الشمال الأوروبي في مجال رعاية الحالات الصحية الطارئة، إلا أن الدنمارك تمكنت أخيراً من التفوق على فنلندا وأخذ المرتبة الأولى، وبذلك أصبحت فنلندا في الترتيب الثاني.

ونجحت النرويج أيضاً في زيادة إنتاجيتها إلى حد كبير منذ تأميم المستشفيات عام 2001 حيث كانت قبل ذلك في مرتبة أقل من السويد، لكن الآن تفوقت عليها.