السويد الأفضل في قضايا المناخ

Tomas Oneborg/SvD/TT Isabella Lövin (MP). Arkivbild.
Views : 2383

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تربعت السويد على رأس قائمة أفضل دول الاتحاد الأوروبي في قضايا المناخ، وذلك في مسح المناخ الدولي، الذي أجرته شبكة العمل المناخي، CAN وهي منظمة جامعة تضم 150 منظمة بيئية.

ولم يحصل أي بلد على المركز الأول، في حين تم تصنيف السويد في المرتبة الثانية، لان المنظمة ترى ان أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي لم تفعل ما فيه الكفاية لخفض الانبعاثات، والاستثمار في الطاقة المتجددة والسعي لتحقيق أهداف المناخ للاتحاد الأوروبي.

وعبرت وزيرة المناخ السويدية إيزابيلا لوفين عن سعادتها في احتلال السويد صدارة القائمة.

وقالت: “نحن سعداء وفخورون باننا نتصدر المرتبة الأعلى بين دول الاتحاد الأوروبي مع أكثر السياسات المناخية طموحاً”.

وكانت السويد قد صنفت في عام 2011 بالمرتبة الأولى عندما أجرت منظمة CAN مقارنة دولية.

وكشفت المنظمة أن الكثير من الأمور تبدو قاتمة خاصة للعديد من البلدان من بينها، بلجيكا والدنمارك وألمانيا وبريطانيا، التي لم تعد في ذروتها على الرغم من ثرواتها.

وانتقدت لوفين موقف قادة الاتحاد الأوروبي الآخرين من قضية المناخ.

وقالت: “أقول إن العمل يسير بطيئاً للغاية، نحتاج الى رفع وتيرة العمل المناخي من أجل أن نتمكن من تحقيق اتفاق باريس المتمثل في الحد من ارتفاع درجات الحرارة الى 1.5 درجة في الوقت الذي كان لدينا فرصة لذلك، لذلك يجب أن نعمل بجدية أكبر سواء داخل الاتحاد الأوروبي أو في بقية انحاء العالم.