السويد: انطلاق أيام العرض السنوي للكتب “بأسعار مخفضة”

Bild: Pontus Lundahl/TT

الكومبس – ستوكهولم: بدأت اليوم في السويد المناسبة السنوية لعرض الكتب في جميع أنحاء البلاد بأسعار مخفضة وذلك لتشجيع الناس على القراءة، في مناسبة يتم الاحتفال بها سنويا أواخر شهر شباط/ فبراير.

وتزدهر المكتبات وبعض المتاجر الكبرى، بعناوين مختلفة من الكتب تناسب جميع الفئات والأعمار والأذواق.

ويعتبر موعد إقامة معرض الكتاب بأسعار مخفضة، تاريخ مهم لقطاع الكتب، وفاقت أهميته في السابق، التسوق الذي يحصل في أعياد الميلاد، الا أن الأدوار انقلبت الآن، والسبب هو تراجع الاهتمام بهذا الحدث السنوي في شكله التقليدي.

وتُفتح العديد من المتاجر في وقت أبكر في يوم بدء معرض الكتاب، ويبقى بعضها مفتوحاً حتى منتصف الليل، حيث قد يكون هناك إصدارات صحفية خاصة لعدد من الكتب الأكثر شعبية ورواجاً، وقد تكون مطبوعة على ورق أقل جودة.

ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من العناوين المعروضة في معارض الكتب هي الإصدارات الأصلية، أو طبعات مماثلة.

ونظراً لان مبيعات الكتب لم تعد تقتصر فقط على المكتبات، فإنه غالباً ما تتوفر المبيعات ايضاً في المتاجر الكبرى.

من ناحية أخرى، لا يعني المعرض نهاية بيع الكتاب، حيث تقوم بعض المكتبات بشراء الطبعات المتبقية وتسوقها بعد ذلك في نهاية المعرض.

جدير ذكره، أن السويديين يعتبرون من شعوب العالم المهتمة كثيراً بالقراءة، وعادة ما يكون ذلك ملحوظاً من خلال رؤيتهم وهم يطالعون كتاباً أو صحيفة يومية اثناء رحلتهم الى العمل في القطار او عند جلوسهم في مكان مفتوح عندما يكون الطقس دافئاً.