السويد تؤيد عقد اجتماع لمجلس الأمن لبحث العملية العسكرية التركية في سوريا

مقر الخارجية السويدية

الكومبس – ستوكهولم: رحبت الخارجية السويدية بدعوة باريس لعقد اجتماع استثنائي في مجلس الأمن الدولي، وذلك بهدف بحث العملية العسكرية التي تشنها تركيا على مدينة عفرين السورية.

وقالت الوزارة إنها تدعم اقتراح وزير الخارجية الفرنسي، بدعوة مجلس الأمن لبحث التطورات في شمال سوريا والعملية العسكرية التي تشنها تركيا على وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين ضمن ما بات يعرف بعملية ” غصن الزيتون”.

وكانت قوات عسكرية برية تركية تابعة للجيش التركي قد توغلت، أمس الأحد، في منطقة عفرين في إطار حملة تركية مستمرة منذ يومين.

 وتقول أنقرة إن العملية العسكرية تستهدف مواقع تابعة لوحدات حماية الشعب الكردي، التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، ويقول المسلحون الأكراد إن الحملة أسقطت قتلى وجرحى بين المدنيين.

من جهة أخرى نقلت وكالة الأناضول الرسمية التركية خبراً مفاده، أن عشرات الطلاب من أبناء الجالية التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم شاركوا بما سمته، (الدعاء بالنصر للجيش التركي) في عملية “غصن الزيتون”  عقب تكليف رئيس الشؤون الدينية التركية، علي إرباش، لجميع أئمة المساجد في تركيا  طالباً الدعاء لجيش بلاده بالنصر، وقراءة سورة الفتح قبل و بعد صلاة العشاء مساء السبت وصلاة فجر الأحد.