السويد ترحب بنتائج مؤتمر برلين حول ليبيا

Bild: Pontus Lundahl/TT

الكومبس – ستوكهولم: رحبت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، بنتائج مؤتمر برلين حول ليبيا، وعبرت عن تأييدها لما جاء فيه، من ناحية وقف العنف بين الأطراف المتصارعة في ذلك البلد. 

وقالت الوزيرة في تصريحات قبيل توجهها إلى بروكسل للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، إن العنف يجب أن يتوقف في ليبيا، داعية إلى وجوب حل سياسي.

وأكدت على ضرورة الالتزام بقرار الأمم المتحدة، حظر تصدير الأسلحة، مشيرة في الوقت نفسه، إلى أن الاتحاد الاوروبي لا يزال ملتزماً بإحلال السلام في ليبيا.

وكانت عدت أبرز الدول المعنيّة بالنزاع الليبي يوم الأحد (19 يناير/ كانون الثاني 2020) في مؤتمر برلين باحترام حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا وبعدم التدخّل في شؤونها الداخليّة، سعيًا منها إلى إعادة السلم إلى هذا البلد الذي تمزّقه حرب أهليّة