السويد تستضيف محادثات السلام حول اليمن الشهر المقبل

Foto: TT

الكومبس – ستوكهولم: أعلن التلفزيون السويدي، أن موعد محادثات السلام حول اليمن التي تستضيفها السويد تقرر أن تبدأ مطلع كانون الأول/ ديسمبر المقبل، بحسب تصريح لوزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس لوكالة الأنباء السويدية.

ونقلت الوكالة عن ماتيس، قوله: “يبدو أننا سنشهد في وقت مبكر جداً من شهر كانون الأول القادم لقاء في السويد يجمع كل من الحوثيين والحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة حكومة الرئيس هادي”.

وأعلنت الحكومة في اليمن، يوم الاثنين الماضي أنها تنوي المشاركة في محادثات السلام في السويد مع الحوثيين.

وجاء إعلان الحكومة اليمنية بعد أن قال الحوثيون أنهم سيوقفون هجماتهم ضد السعودية والإمارات العربية المتحدة وحلفائهما في اليمن.

ولم تشأ وزارة الخارجية السويدية الإفصاح عن الوقت الذي ستعقد فيه محادثات السلام، حيث رفضت وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم الحديث حول ذلك الى التلفزيون السويدي، إلا أن السكرتير الصحفي للوزارة بيزمان فيفرين، علق على ذلك في رسالة نصية، قال فيها: “الأمم المتحدة سألت السويد عما إذا كان باستطاعتها استضافة مشاورات تقودها الأمم المتحدة مع أطراف النزاع ونحن على استعداد للمساعدة في هذا الأمر”.

وأوضحت الخارجية السويدية، أن السويد تدعم بشكل كامل مبعوث الأمم المتحدة في اليمن مارتين غريفيث من أجل التوصل الى حل سياسي للنزاع في البلاد.

وذكرت الخارجية، قائلة: “لقد حان الوقت لاتخاذ خطوات لوضع حد للقتال والوضع الإنساني الرهيب في اليمن”.