السويد تعرب عن أسفها لرفض البرلمان البريطاني اتفاق البريكست “المعدل”

وزير الاتحاد الأوروبي في حكومة ستيفان لوفين

الكومبس – ستوكهولم: أعربت الحكومة السويدية عن أسفها لرفض البرلمان البريطاني تمرير اتفاق البريكست “المعدل”، الذي عرضته رئيسة الوزراء البريطاني، تيريزا ماي، على أعضاء (مجلس العموم) ليلة أمس.

وقال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، هانس دالغرين، إنه يأسف لهذه النتيجة، التي اعتبر أنها كانت متوقعة، وأضاف في حديث لراديو إيكوت السويدي، قبل ظهر اليوم، إأه يخشى من نتائج خطيرة قد ترافق تداعيات عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن الكرة لا تزال في ملعب لندن حسب تعبيره.

وكان مجلس العموم البريطاني قد رفض، مساء أمس، اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي توصلت له رئيسة الحكومة البريطانية مع التكتل الأوروبي فيما يعمق أسوأ أزمة سياسية تشهدها البلاد منذ عقود، قبل 16 يوما فقط على الموعد المقرر للمغادرة، بينما دعت المعارضة لانتخابات جديدة

وصوت البرلمان ضد الاتفاق المعدل، الذي توصلت إليه ماي بأغلبية 391 صوتا مقابل 242 بعدما أخفقت المحادثات التي أجرتها في اللحظات الأخيرة مع زعماء الاتحاد أمس في تبديد مخاوف منتقديها.
وعلقت ماي بالإعراب عن خيبة أملها، وقالت إن مجلس العموم سيصوت غدا الأربعاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وإذا رفض المغادرة دون اتفاق فسيتم التصويت الخميس على تمديد فترة الخروج.

وقالت أيضا ” نفضل مغادرة الاتحاد الأوروبي بناء على اتفاق وهناك ضرر لو غادرنا دونه.. سنطلب تمديد فترة الخروج من الاتحاد الأوروبي وتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة”.

 ومن المقرر أن يصوت المشرعون البريطانيون الأربعاء على ما إذا كان ينبغي لبريطانيا الانسحاب من أكبر تكتل تجاري في العالم دون اتفاق وهو سيناريو تحذر الشركات من أنه سيشيع الفوضى في الأسواق وقد يسبب نقصا في الغذاء والدواء.