السويد تقرر إعادة التحقيق مع أسانج بتهم اغتصاب كانت أُسقطت في 2017

الكومبس – ستوكهولم: قررت هيئة الادعاء السويدي، اليوم، إعادة فتح تحقيق أولي، بشأن اتهامات اغتصاب بحق مؤسس موقع ويكليكس جوليان أسانج، والتي كان تم إسقاطها عام 2017.

وكانت محامية لسيدة تقول، إن أسانج اغتصبها أثناء زيارته للسويد عام 2010، تقدمت قبل أسابيع بطلب إعادة فتح التحقيق.

ونفى أسانج مراراً هذه التهم.


وقد أصدرت محكمة بريطانية في الأول من مايو الماضي حكما بحبس أسانج 50 أسبوعا لخرقه شروط الإفراج عنه بكفالة في بريطانيا بناء على مذكرة اعتقال صدرت عام 2010.

كما أن الولايات المتحدة أصدرت طلب تسليم لأسانج،47 عاما، على خلفية اتهامه بالتآمر مع محللة الاستخبارات العسكرية السابقة تشيلسي مانينج لتسريب وثائق سرية عام 2010. وكان أسانج قد أمضى سبعة أعوام داخل السفارة الإكوادرية لتجنب القبض عليه وترحيله للسويد، ويخشى أسانج أن تسلمه السويد للولايات المتحدة الأمريكية

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.