السويد تمنع التجمعات لأكثر من 50 فرداً

STOCKHOLM 20200327 Pressträff med Inrikesminister Mikael Damberg, statsminister Stefan Löfven och Socialminister Lena Hallengren gällande fortsatta restriktioner i samhället kring Covid-19. Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040
Views : 1078

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة، في مؤتمر صحفي قبل قليل، منع التجمعات التي يتجاوز عدد أفرادها الـ50 فرداً. ويشمل ذلك المناسبات الخاصة والعامة بدءاً من الأحد المقبل.

وينص القرار على فرض غرامة والحبس مدة لا تتجاوز ستة أشهر لكل من ينتهك القرار.  

واتخذت الحكومة القرار في اجتماع اليوم الجمعة، وأعلنه رئيس الوزراء ستيفان لوفين في مؤتمر صحفي.

وحث لوفين الجميع على الامتناع عن السفر في عيد الفصح، مضيفاً “إذا لم تكن بحاجة للسفر ابق في المنزل، فنحن في حال خطيرة”.  

وقال لوفين “المرض يختبر السويد والشعب السويدي. الحياة والصحة والوظائف مهددان (..) في غضون فترة زمنية قصيرة جداً، غيرنا أسلوب حياتنا”.

وأضاف “يجب أن تكونوا مستعدين لاتخاذ مزيد من الإجراءات”، مشدداً على أن “من ينتهك التعليمات في هذا الموقف، فإنه يتحمل مسؤولية كبيرة جداً”.

ورأى المدير العام لهيئة الصحة العامة، يوهان كارلسون، أن القرارات بشأن التجمعات العامة “نجحت حتى الآن”، مضيفاً “لدينا انتشار مستمر للعدوى مرتفع في ستوكهولم، لكن من المهم أن نحد من التجمعات في أنحاء البلاد”.

وأضاف “على كل الأنشطة أن تحترم الحد الأعلى البالغ 50 شخصاً ويشمل ذلك المطاعم والصالات الرياضية، حتى لو لم تكن مشمولة بالقرار”.

فيما قال القائد العام للشرطة، آندش تورنبيري، إن “الشرطة مستعدة جيداً للإجراءات الجديدة”.
وأوضح أن التصاريح الممنوحة سابقاً للأنشطة ستكون صالحة، لكن عليها الالتزام بالحد الأعلى 50 شخصاً.

وأضاف “لدينا ثقة كبيرة في أن الجميع سيمتثل للقرار”.