Lazyload image ...
2016-06-22

الكومبس – ستوكهولم: حددت بيانات مصلحة الهجرة هويات حوالي 132 طفلة من اللاجئات القاصرات تزوجن مع أشخاص بالغين، في حوالي 80 بلدية سويدية، بشكل غير قانوني، حيث لا تسمح القوانين السويدية زواج الأطفال والمراهقين.

وقال أمين مظالم الأطفال BO ( مؤسسة حكومية تهتم بحقوق الأطفال )، في بيان صحفي إن التقديرات تشير إلى أن الرقم أكبر بكثير، حيث أظهرت نتائج استطلاعات منفصلة أن بلدية مالمو وحدها يوجد فيها حوالي 65 فتاة قاصرة تزوجن بأناس بالغين.

وطالب أمين مظالم الأطفال بعد إجراء مناقشات مع العديد من الجهات والمؤسسات المختلفة ومن بينها مجلس الخدمات الاجتماعية Socialstyrelsen، بضرورة وضع تشريعات قانونية شديدة جداً لمنع حالات زواج الأطفال.

وأوضح أمين المظالم أن السلطات المعنية قدمت خلال المداولات مجموعة من أهم التدابير التي اتخذتها بالفعل، بالإضافة إلى اقتراح سلسة أخرى من الإجراءات لوضع حد لحالات الزواج القسري للأطفال والذي يعتبر غير قانوني في السويد.

وأعلنت مصلحة الضرائب تشديد قواعد تقييم وتسجيل حالات زواج الأطفال، وحتى إن كانت هناك سلطات أخرى قد وافقت على هذا النوع من الزواج، مبينةً أنها ستقوم بتقديم بلاغات ضد المؤسسات التي تكون على علم بوجود حالات زواج الأطفال القاصرين وتسهل هذه العملية.