السويد: ضحايا حوادث إطلاق النار من الشباب في تزايد

Johan Nilsson/TT
Views : 3113

التصنيف

الكومبس – يوتوبوري: أظهرت أرقام رسمية جديدة صادرة عن مجلس الخدمات الاجتماعية، أن عدداً متزايداً من الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 15-29 عاماً، قُتلوا بالرصاص خلال العام الماضي 2016.

ورغم أن أعداد ضحايا جرائم الإطلاقات النارية في العام الماضي 2016، أقل بقليل من العام 2015، الا أنها أكثر بكثير من الحالات التي حصلت في العام 2000 على سبيل المقارنة والمثال.

وقال الإحصائي في المجلس، يسبر هورنبلاد لوكالة الأنباء السويدية، إن عدد الشباب الذين قُتلوا بالرصاص، كان تقريباً ضمن نفس المعدلات حتى العام 2012، لكن بعد ذلك، لوحظ تصاعد ملحوظ، ومنذ ذلك الحين، ازدادت النسبة المئوية الى حد كبير.

وبحسب الإحصائيات، فإن 86 شخصاً، لقوا مصرعهم في حوادث إطلاق نار وقعت في السويد، العام الماضي. ولا يختلف هذا الرقم اختلافا كبيراً عن ما تم تسجيله في العام 2015.

ووفقاً لهورنبلاد، فإن ما برز خلال الأعوام الماضية، هو أن المزيد من الناس يقتلون في إطلاق نار وأن نسبة الشباب بينهم هي الأكبر.