السويد: فيروس كورونا يوقف عمليات الترحيل القسري للاجئين

Foto: Fredrik Persson / SCANPIX / Kod 75906
Views : 1796

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكر التلفزيون السويدي، Svt، مساء اليوم السبت، أن الشرطة السويدية، بدأت بإطلاق سراح طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم، الذين كانوا محتجزين في مراكز الحجز، انتظاراً لترحيلهم قسراً الى خارج السويد، وذلك بسبب تداعيات أزمة كورونا الحالية.

ووصف رئيس قسم شرطة الحدود في الشرطة الوطنية “نوا” Noa باتريك إنجستروم، ذلك، بأنه “مشكلة كبيرة” على حد تعبيره.

ووفق التلفزيون، فإن عمل مصلحة الهجرة السويدية، تأثر كثيراً بأزمة كورونا، وأن الأشخاص الذين حصلوا على تصريح إقامة في السويد، وهم في الخارج حاليا، لم يعد بإمكانهم دخول السويد، بسبب حظر الطيران في معظم دول العالم، كما تم تأجيل استقبال حصة السويد من اللاجئين الذين توزعهم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة UNHCR.

ولدى الشرطة السويدية في الوقت الحالي، حوالي 17 ألف قضية ترحيل لطالبي لجوء مرفوضة طلباتهم ينحدرون من عدة دول. وبسبب غلق الكثير من الدول لحدودها، وتوقف الرحلات الجوية المدنية، فإن تنفيذ قرار ترحيلهم صعب للغاية في الوقت الحالي، بحسب مسؤولي مصلحة الهجرة والشرطة.

وتقول الشرطة إن حوالي 12 ألف من هؤلاء مختفين ويعيشون بطريقة سرية وغير قانونية.