(أرشيفية)
Foto: Anders Wiklund / TT
(أرشيفية) Foto: Anders Wiklund / TT
2020-11-24

الكومبس – ستوكهولم: قال المنسق الوطني للقاحات ريتشارد بيريستروم إن السويد يمكن أن تبدأ التطعيم ضد كورونا في وقت مبكر من كانون الأول/ديسمبر، بعد أن أعلنت ألمانيا والمملكة المتحدة البدء في التطعيم الشهر المقبل. وفق ما نقلت أفتونبلادت اليوم.

وقال بيريستروم” إذا بدأت الدولتان بالفعل، فيجب أن تكون السويد قادرة على البدء في الوقت نفسه”، موضحاً أن الدفعة الأولى من اللقاح ستذهب إلى جميع دول الاتحاد الأوروبي.

وبحلول منتصف كانون الأول/ديسمبر، تتوقع ألمانيا أن تكون قد أنشأت مئات عيادات التطعيم لتكون قادرة على البدء في اللقاح.   

وفي بريطانيا، تشير الأنباء إلى أن التطعيم قد يبدأ الشهر المقبل أيضاً.

وقال بيريستروم “أعلنت المفوضية الأوروبية أنه يمكننا توقع الموافقة (على اللقاح) قبل عيد الميلاد. لست متأكداً من أن هذا واقعي لكنه ليس مستحيلاً أيضاً”.

وكان بيريستروم قال إن السويد لن تبدأ التطعيم قبل كانون الثاني/يناير، مشيراً إلى أن “لبريطانيا إجراءاتها الخاصة ومن الممكن أن تحصل على اللقاح في وقت مبكر. لكن داخل الاتحاد الأوروبي، هناك تنسيق بيننا. لذا إذا بدأت ألمانيا في وقت أبكر، فستكون السويد قادرة على فعل ذلك أيضاً لكن بكميات محدودة في البداية”.  

وأضاف “من المهم أن تكون الجهة التي ستقوم بتطعيم ملايين الأشخاص، جاهزة منذ بداية يناير (كانون الثاني)”.  

وستحصل السويد بموجب اتفاقية الاتحاد الاوروبي مع شركة فايزر الأمريكية على 2 بالمئة من الكمية التي اشتراها الاتحاد في الدفعة الأولى، وهي تعادل 4 ملايين جرعة تكفي لتطعيم نحو مليونين من سكان السويد. واعتباراً من نيسان/أبريل، ستأتي دفعتان ثانيتان، وفقاً للخطة.

وأوضح بيريستروم “كما يبدو الآن، سنكون قادرين على تطعيم جميع الفئات ذات الأولوية خلال الربيع”.

وتعمل هيئة الصحة العامة مع المحافظات على وضع خطة لكيفية توزيع اللقاح في السويد. وقال المدير العام للهيئة يوهان كارلسون مؤخراً إن السويد تواجه تحديات كبيرة في هذا العمل، مضيفاً “سنضطر إلى تحديد الأولويات (..) الفئات ذات الأولوية هي كبار السن والفئات المعرضة للخطر والعاملون في مجال الصحة والرعاية”.

Related Posts