السويد لا تعلم ما إذا أعدم العراق أشخاصا يحملون الجنسية السويدية

TT I ett fängelse i al-Nasiriyya i södra Irak avrättades minst 80 människor, varav en svensk-irakisk medborgare, i två omgångar i fjol.
Views : 1369

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت وزارة الخارجية السويدية أنها لم تحصل على معلومات حول ما إذا كان هناك أفراداً يحملون الجنسية السويدية من بين الأشخاص الذين قامت الحكومة العراقية بإعدامهم مؤخراً بعد ادانتهم بتهم الارهاب.

وكانت وزارة العدل العراقية قد أعلنت عن إعدامها 13 شخصاً، أدين 11 منه بالإرهاب.

ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن الكتاب الصادر عن وزارة العدل العراقية، فإن الأشخاص الذين جرى إعدامهم ارتكبوا اعمال إرهابية من بينها القيام بهجمات بسيارات مفخخة واغتيال عناصر من قوات الأمن وعمليات اختطاف.

وكانت وزارة الخارجية السويدية قد ذكرت لوكالة الأنباء السويدية في حديث سابق لها، أن هناك عددا من المواطنين السويديين المشتبه بهم في الإرهاب معتقلين في السجون العراقية.

وتعد عملية الإعدام هذه الأولى التي يجري تنفيذها في العراق هذا العام. وفي العام الماضي جرى اعدام 111 شخصاً بحسب منظمة العفو الدولية. وكان أحدهم يحمل الجنسية السويدية من أصل عراقي، أدين بالإعدام بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية في عام 2010. وجرى تنفيذ الحكم به في سجن بمدينة الناصرية جنوب العراق مع 37 شخصاً آخر.

وكانت القوات العراقية قد ألقت القبض على نحو 20000 شخصاً من خلال الهجوم الذي نفذته بدعم من التحالف المدعوم من الولايات المتحدة لمحاربة منظمة داعش الإرهابية، حُكم على العديد منهم بالاعدام، بحسب ما أوردته فرانس بريس.

التعليقات

اترك تعليقاً