السويد: معطيات خطيرة حول انتشار مرض السيلان المنقول جنسيا

Views : 928

التصنيف

الكومبس – سجّل انتشار مرضي السيلان والكلاميديا المنقولين جنسيا ارتفاعا ملحوظا في السويد، وذلك بحسب معطيات جديدة نشرها المعهد السويدي للتحكم بالأمراض المعدية.

الكومبس – سجّل انتشار مرضي السيلان (gonorrhea) والكلاميديا (chlamydia) المنقولين جنسيا ارتفاعا ملحوظا في السويد، وذلك بحسب معطيات جديدة نشرها المعهد السويدي للتحكم بالأمراض المعدية.

فخلال النصف الأول من 2012 بلغ عدد حالات الإصابة بالسيلان التي بلغ عنها 590، وهو ما يشكل زيادة بنسبة 50 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبلغ عدد النساء من بين المصابين 170 إمرأة. ويخشى خبراء الأمراض المعدية من انتشار سلالات من البكتيريا المسببة لهذه الأمراض قادرة على مقاومة العلاج.

خبيرة الأوبئة، إنيا فيليكو، من المعهد السويدي للتحكم بالأمراض المعدية، تقول: "الفئات العمرية الأكثر إصابة هي المراهقين والبالغين الشباب. حيث يمارسون الجنس بدون حماية مع شركاء مؤقتين، وربما كثيرا ما يغيرون شركائهم، وهم بشكل عام لا يستخدمون الواقي الذكري."

وتضيف فيليكو: "إن الفئة العمرية الأكثر إصابة هي من هم في أواسط وأواخر العشرينيات، من الرجال والنساء."

ومن بين 599 حالة عدوى مبلغ عنها بلغ عدد النساء 170. وعزت إنيا فيليكو الارتفاع في نسبة الإصابة بالمرض بشكل جزئي إلى عدم استخدام الشباب للواقي الذكري لأن مرض الإيدز (HIV) لم تعد الإصابة به تعتبر حكما بالإعدام بعد أن أصبح متاحا للدواء إبقاء المصاب على قيد الحياة."

ولوحظ انتشار العدوى بأعداد كبيرة بين النساء في المدن الكبيرة. ومن بين المصابين رجال أصيبوا بالبكتيريا بعد ممارستهم الجنس مع رجال آخرين، وشكل الارتفاع في هذه الفئة 67 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من بالعام الماضي.

خبير علم الجراثيم ومرض السيلان في منظمة الصحة العالمية، ماغنوس أونيمو، عبر عن قلقه من الزيادة في عدد المصابين التي شهدتها السويد مؤخرا، حيث يقول: "اعتقدنا لبعض الوقت أننا بصدد القضاء على السيلان، لكن ما نشاهده الآن ارتفاع كبير بين الهيتروسيكتشوالز (heterosexuals) والنساء. وفي ظروف معينة لا يوجد علاج للمرض، وإن أصيبت نساء به فيمكن للمرض الانتشار على نطاق واسع."

وبحسب المعطيات الجديدة فإن نصف الرجال الذين أصيبوا بالسيلان تم نقل المرض إليهم وهم خارج السويد.

وتبقى الكلاميديا (Chlamydia) المرض المنقول جنسيا الأكثر انتشارا في السويد، فخلال النصف الأول من 2012 سجلت حوالي 18,000 إصابة، وهو ما يشكل ارتفاعا بنسبة 4.5 بالمئة. وأكثر من نصف المصابين من النساء.

ما هو السيلان؟

السيلان مرض تسببه بكتيريا تعرف بالقنوريا وهي ذات قدرة على النمو والتكاثر على الأغشية المخاطية الموجودة في جسم الإنسان وهي تفضل الأماكن الرطبة والدافئة من الجهاز التناسلي وخصوصا عنق الرحم والرحم والقنوات المبيضية والقناة البولية لدى الرجال والنساء، وللبكتيريا القدرة على النمو في الفم والحلق وفتحة الشرج.

ينتقل مرض السيلان عن طريق العلاقة الجنسية بجميع أشكالها (الفم، المهبل، الشرج) مع شخص مصاب بالمرض وكذلك يمكن للطفل حديث الولادة الإصابة بالسيلان أثناء الولادة الطبيعية كما يمكن لنفس الشخص المصاب أن يلوث عينية بالمرض إذا ما لمس عضوه التناسلي الملوث أصلا بالبكتيريا المرضية.

ما هي الكلاميديا؟

الكلاميديا واحدة من اكثر الأمراض التناسلية انتشارا وهي عبارة عن بكتيريا لها القدرة على تدمير الجهاز التناسلي من غير أعراض واضحة وظاهرة، وفي كثير من الأحيان لا يمكن أن تعود الأعضاء المصابة إلى وظيفتها الطبيعية مما قد يؤدي إلى العقم و خصوصا لدى النساء قبل أن تدرك أنها قد أصيبت بالمرض.

ترجمة وتحرير الكومبس

المصدر: وسائل إعلام سويدية مختلفة