السويد ومجلس الأمن الدولي يدعوان لخفض التصعيد في اليمن

Views : 745

التصنيف

الكومبس – دولية: أصدرت ثماني دول بينهما السويد والخمس الكبرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بياناً مشتركاً حول مستجدات اليمن بما في ذلك استهداف أرامكو السعودية وإعلان الحوثيين وقف الهجمات باتجاه الجانب السعودي.
وصدر البيان عن كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وروسيا وفرنسا إلى جانب ألمانيا والكويت والسويد.
وأكدت الدول الثماني على “الحاجة لخفض التصعيد وبذل الجهود من جانب جميع الأطراف لضمان ألا ينجرف الصراع في اليمن تجاه التوترات المتنامية في المنطقة”.
وأكدت دعمها التام للمبعوث الأممي ، مارتن غريفيث، ودعت حكومة اليمن والحوثيين للتواصل بشكل بناء ومستمر معه.
وأشادت المجموعة بالجهود الدؤوبة التي يبذلها المبعوث الخاص لمساعدة الأطراف في تطبيق اتفاق ستوكهولم، والوصول إلى حل سياسي للصراع في اليمن. وبهذا الصدد، أكدت المجموعة التزامها بوحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.

ودعت المجموعة إلى الحاجة لخفض التصعيد وبذل الجهود من جانب جميع الأطراف لضمان ألا ينجرف الصراع في اليمن تجاه التوترات المتنامية في المنطقة.

وبهذا الصدد، تدين المجموعة بأشد لهجة زيادة كثافة اعتداءات الحوثيين على السعودية، حيث تشكل هذه الاعتداءات تهديدا خطيرا للأمن القومي للمملكة، إلى جانب تهديد أوسع نطاقا لأمن المنطقة، وتهدد بتقويض العملية السياسية بقيادة الأمم المتحدة.
 

وأكدت الدول الثمان أن اتفاق ستوكهولم يظل عنصرا مهما في عملية السلام اليمنية، وينبغي تطبيقه كما هو متوقع لأجل تخفيف الوضع الإنساني، وتوفير الثقة ما بين الأطراف، وتحسين الأجواء لإجراء محادثات سياسية.