الشرطة السويدية تستبعد فرضية العمل الإرهابي في انفجار لينشوبينك

FOTO: TT Nyhetsbyrån
Views : 10100

التصنيف

الكومبس – لينشوبينك: استبعدت الشرطة السويدية وجود دوافع إرهابية وراء الانفجار الكبير الذي هّز مدينة لينشوبينك  الواقعة على بعد حوالي 175 كيلومترا جنوب غرب ستوكهولم، صباح اليوم الجمعة، في مبنى سكني يضم عدة شقق في شارع Hamngatan وسط المدينة.

وكان الانفجار الذي تناقلت وكالات الأنباء العالمية تقارير عنه، أدى الى إصابة العديد من الأشخاص بجروح طفيفة وإلحاق أضرار مادية كبيرة في المبنى.

لكن الشرطة لا تزال تجهل سبب وقوع الانفجار، وتعمل الآن على التحقيق في عدة فرضيات، منها انه قد يكون وقع بفعل عبوة ناسفة معدة للانفجار.

كما أن الشرطة لا تستبعد وقوف العصابات الإجرامية وراء الانفجار، حيث أنها من تستطيع الوصول الى القنابل والمتفجرات كما تقول الشرطة.

ودعت الشرطة المواطنين في المدينة الى عدم القلق والخوف، وطلبت منهم ممارسة حياتهم بشكل طبيعي ومعتاد.

وتقول الشرطة إن أحداً من سكان المبنى لم يكن مستهدفا.