الشرطة الصدمات الأخيرة في ترولهاتن قد تكون لإخفاء جرائم معينة

Foto: Johan Nilsson/TT
Views : 1330

التصنيف

الكومبس – أخبار السويد: قالت الشرطة إن المصادمات الأخيرة، التي وقعت في منطقة كرونوغاردن في ترولهاتن، بين عناصر إحدى العصابات والشرطة السويدية قد تكون محاولة لإخفاء جرائم أخرى.

وقال مدير الشرطة في المنطقة، لارس إيكريدال، لصحيفة يوتبوري بوستن، “لدينا دلائل تشير إلى أنه يمكن أن يكون السبب في أن الاضطرابات والفوضى هي سبب لإخفاء جرائم أخرى”.  

وتعتقد الشرطة، أن تلك الجرائم قد تكون، من بين أشياء أخرى، متعلقة بتجارة المخدرات.  

 وفي الأسبوعين الماضيين، تعرضت دوريتان تابعتان للشرطة، في مرتين مختلفتين لرمي بالحجارة من قبل عدد من الأشخاص وإطلاق مفرقعات نارية ، ما تسبب ببعض الأضرار المادية لإحدى السيارات اعتقلت الشرطة على إثرها عدد من الشبان.