الشرطة: انفجار نورشوبينغ استهداف محتمل لزعيم عصابة

Foto: Magnus Andersson / TT kod 11930
Views : 1458

التصنيف

الكومبس – نورشوبينغ: رجحت وكالة الأنباء السويدية، أن يكون انفجار نورشوبينغ أمس الأربعاء، محاولةً لاستهداف زعيم عصابة يعيش في المبنى نفسه، الذي شهد الانفجار.

وكانت عبوة ناسفة انفجرت في مبنى سكني بناحية “هاغبي” جنوب المدينة، عند الساعة السادسة صباح الأربعاء، مخلفة عدداً من الجرحى وأضراراً كبيرة في شقتين بالطابق الثاني.

وأظهرت معلومات أوردتها وكالة الأنباء أن زعيم العصابة (39 عاماً) يتزعم شبكة إجرامية في نورشوبينغ تعرّف نفسها باسم “No Surrender”. كما تربطه علاقة صداقة برجل العصابة الذي قتل مع آخر بإطلاق نار أمام نادٍ ليلي في نورشوبينغ ديسمبر الماضي.

وكان الرجلان أدينا أواخر العام الماضي بتهمة الصلة بعصابة إجرامية تستخدم العنف في الابتزاز.

وأشارت المدعية المساعدة، كارين ساندين، إلى صلات محتملة بين جريمة القتل أمام النادي الليلي وانفجار الأربعاء، غير أنها لم تعط تفاصيل أكثر باعتبار القضية تتعلق بالنزاع بين العصابات.

وفي حين لم يعلق المدعي العام في نورشوبينغ، توشتين أندرفوغ، على نزاع العصابات، أكد أنه “ليس من المستغرب أن تغير العصابات اسمها، أو أن يترك بعض العناصر عصابتهم لينضموا إلى أخرى، أو عصابة معادية أحياناً”.

ولفت أندرفوغ إلى أن عدداً من الشبكات الإجرامية المتنافسة تأسس خلال عقد من الزمن في نورشوبينغ وأوستريوتلاند وقبل كل شيء في لينشوبينغ، وصولاً إلى خارج حدود المقاطعة في أوربرو، مضيفاً أن الشرطة تحقق في الانفجار الأخيرباعتباره محاولة قتل أو تدمير خطير ضمن العملية الوطنية الخاصة التي أطلقتها والمسماة “عملية الصقيع”.

وأعرب أندرفوغ عن أمله في أن يساعد الأشخاص المتضررون من العصابات الإجرامية الشرطة عبر تقديم معلومات تحتاجها للوصول إلى أفراد العصابات.