الشرطة بعد اختطاف طفلة رضيعة: ليس هناك من مبرر للقلق

GÖTEBORG 20190122 Polispatruller utanför Coop i Bäckebol, där en misstänkt kvinna greps av polisen. En sex månader gammal flicka försvann på tisdagen utanför en förskola på Hisingen i Göteborg. Drygt två timmar senare uppgav polisen att hon återfunnits välbehållen. Barnvagnen hittades av en förbipasserande på parkeringen utanför Coop i Bäckebol sex kilometer bort från förskolan. Foto: Thomas Johansson / TT / kod 9200
Views : 3743

المحافظة

فسترا يوتالاند

التصنيف

الكومبس – يوتوبوري: خففت الشرطة في يوتوبوري من مخاوف بعض أولياء الأمور بعد حادثة الاختطاف التي تعرضت لها طفلة رضيعة، تبلغ من العمر 6 أشهر، يوم أمس الثلاثاء، حيث اختطفت خارج روضة للأطفال، عندما كانت والدتها تقوم بإحضار طفلها الآخر.

وقال المسؤول الصحفي في شرطة غرب يوتلاند ستيفان غوستافسون: “ليس هناك من مبرر للمخاوف من اختطاف الأطفال”، لكن أشار الى انه لم ير شيئاً كهذا خلال 36 عاماً من عمله في الشرطة.

وبدأت الشرطة تحقيقاً خاصاً بالقضية، يوم أمس وبعد جهود كبيرة رافقتها الكلاب البوليسية ومروحية، جرى العثور على الرضيعة في موقف للسيارات خارج متجر Coop في مركز التسوق بمنطقة Bäckebol.

وقال غوستافسون: “أثر هذا أيضاً على عدد من عناصر الشرطة من الذين لديهم أطفال صغار”.

حادثة فريدة من نوعها

وأوضح غوستافسون، قائلاً: “إن الحادثة هذه فريدة من نوعها وغير عادية بالمرة. لم أصادف مثل هذا الأمر خلال 36 عاماً من عملي في الشرطة”.

وذكر أن بعض أولياء الأمور الذين لديهم أطفال صغار، قد يكونوا قلقين الآن، وهذا أمر متوقع أن يشعر المرء بالقلق من أنه وعند قيامه بجلب طفله الثاني من روضة الأطفال، يتم خطف طفله الرضيع، وهذا أمر يمكنه أن يحدث، لكنه إمكانية حدوثه ضئيلة جداً لدرجة لا تتطلب الشعور بأي قلق.

والقت الشرطة القبض على امرأة مشتبه بها في القضية.

وحول ذلك، قال غوستافسون: “إنه في الوقت الحالي لا يمكن الحديث عن ذلك، حيث لا زالت عملية التحقيق جارية مع المشتبه بها. وليس من الواضح بعد سبب قيامها بذلك، لذا يتعين علينا العمل على ذلك”.