الشرطة تحاول منع منظم تظاهرة في ستوكهولم من حرق المصحف

Views : 3645

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: حاولت الشرطة، منع منظم حفل تأبين في ستوكهولم، أقيم للمدرس الفرنسي صمويل باتي، الذي قُطع رأسه على يد متطرف في فرنسا، من حرق مصحف من القرآن الكريم، ولكن بالرغم من محاولات الشرطة تلك، إلاّ أنه نجح في حرق المصحف.

ووجهت الشرطة للمنظم تهمة التحريض ضد مجموعة عرقية.  

وكانت أقيمت، يوم الجمعة، مراسم تأبين أمام البرلمان السويدي في العاصمة ستوكهولم، للمدرس الفرنسي الذي قطع رأسه من قبل أحد المتطرفين على خلفية نشره صوراً مسيئة للنبي محمد عليه السلام.

 وعندما بدأ المنظم بإظهار المصحف خلال التظاهرة، سرعان ما تدخل ضابطا شرطة وسألاه عن الغرض منه.

وقد قوبل الضباطان باحتجاجات لفظية من الأشخاص، الذين تجمعوا في الموقع لدعم المسيرة، وقالوا، إنهم يرفضون حرمانهم من حق التعبير عن آرائهم وحرق الكتاب ، لكن الشرطيان قالوا لمنظم التظاهرة، إن ما يقوم به هو جريمة التحريض ضد جماعة عرقية، سيما أن ذات الشخص كان اتهم بالسابق بذات التهمة وهو ما نافاه الشخص مظهراً للشرطيين قرارا من النيابة العامة، بإغلاق تحقيق سابق يتهمه بالتحريض ضد مجموعات عرقية

وبعد أن انتهى المنظم من حرق المصحف وتنظيف بقايا الكتاب المقدس، شكر الناس على مشاركتهم في التأبين.