الشرطة تحذّر من زيادة الجرائم في المناطق الضعيفة نتيجة أزمة كورونا

Foto: Stina Stjernkvist/TT
Views : 811

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت الشرطة السويدية من خطر زيادة الجرائم على المدى الطويل نتيجة انتشار كورونا، وخصوصاً في المناطق الضعيفة اقتصادياً واجتماعياً. وفق ما نقل SVT اليوم.

وعرضت هيئة الشرطة اليوم تقريراً يدرس سيناريوهات محتملة لتطور الجريمة في غضون سنة إلى خمس سنوات في عدد من المناطق حال استمرار تفشي وباء كورونا.

في بداية الأزمة، سجّلت الشرطة انخفاضاً في عدد الجرائم بالسويد. خصوصاً فيما يتعلق بالشبكات الإجرامية الدولية المتخصصة في السرقة والمخدرات، متأثرة بإغلاق الحدود بين الدول.

في حين توقعت في التقرير الجديد زيادة عدد الجرائم. وقالت إنه بغض النظر عن مدى انتشار الوباء فستتضرر المناطق الضعيفة، نتيجة العواقب الاقتصادية للأزمة التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى تجنيد مزيد من الأشخاص في الشبكات الإجرامية.

وأشار التقرير إلى الجريمة عبر الإنترنت باعتبارها واحدة من أنواع الجرائم التي ستزداد على المدى الطويل.  

وفيما يتعلق، مثلاً، بالجرائم الجنسية ضد الأطفال عبر الإنترنت، لا توجد زيادة كبيرة في التقارير المرتبطة بجائحة كورونا. غير أن الشرطة تتوقع أن تزداد هذه الجرائم حال بقاء مزيد من الصغار فترة أطول في المنزل بسبب الوباء.

وقالت المحققة المختصة بالجرائم الجنسية ضد الأطفال عبر الإنترنت لويزي أولن “يرتبط عدد أكبر من الأطفال في سن مبكرة بالإنترنت. وأعتقد بأن مزيد من الجناة يمكن أن يظهروا في وقت قصير. إمكانية الوصول إلى الأطفال عامل مهم في هذه الزيادة”.